إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الجيش الشامي يواصل تقدمه في ملاحقة فلول إرهابيي “داعش” باتجاه حويجة صكر بريف دير الزور

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-09-17

سانا - كثفت وحدات الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة عملياتها على تجمعات ومحاور تحرك تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في دير الزور.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة والحليفة واصلت عملياتها في مطاردة إرهابيي تنظيم “داعش” في ريف دير الزور الشرقي “ودمرت اخر تجمعات وتحصينات التنظيم في محيط قرية الجفرة”.

وأشار المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن “تأمين محيط مطار دير الزور بشكل كامل والقضاء على العديد من إرهابيي تنظيم “داعش” وتدمير أسلحتهم”.

إلى ذلك ذكر مراسل سانا في دير الزور أن وحدات من الجيش بالتعاون مع الحلفاء نفذت عملية نوعية ضد تنظيم داعش الإرهابي سيطرت خلالها على تلة الكرية في محيط قرية الجفرة شمال المطار وسط فرار جماعي بين إرهابيي التنظيم باتجاه منطقة حويجة صكر.

إلى ذلك أفاد مراسل سانا في دير الزور خلال جولة ميدانية على جبهات القتال بأن وحدات الجيش سيطرت على قرية عياش وتلة الحجيف ومستودعات عياش ومعسكر الصاعقة وتلة الحجيف حيث تقوم وحدات الهندسة بتنظيف المنطقة من المفخخات والألغام.

وبين المراسل أن الكثافة النارية التي تعتمدها وحدات الجيش في دك تحصينات إرهابيي “داعش” ومحاور تحركهم وملاحقة فلولهم في المنطقة أدت إلى انهيارات واسعة في معنويات إرهابيي التنظيم التكفيري الذين بدؤوا يلوذون بالفرار إلى جهات متعددة و أشار المراسل إلى أن وحدات الجيش وخلال تمشيطها للمنطقة الواقعة بين مطار دير الزور وقرية المريعية فككت أعدادا كبيرة من الألغام والمفخخات وعثرت على نفق بطول 400 م كان إرهابيو “داعش” يحاولون من خلاله الوصول إلى داخل المطار إضافة إلى كتب ووثائق خاصة بالتنظيم التكفيري إضافة إلى أسلحة وذخائر.

وكانت وحدات الجيش قد بدأت التقدم نحو المريعية والجفرة بعد السيطرة على جبال ثردة وتلة كروم وكتيبة ضامن قبل الالتفاف نحو المريعية وحويجتها والمزارع المحيطة بها ومن ثم أحكمت اليوم السيطرة على قرية الجفرة مواصلة التقدم ومطاردة فلول الإرهابيين الفارين نحو حويجة صكر.

وأفاد قائد الفرقة 17 إن وحدات الجيش قامت فجر اليوم بمتابعة عملياتها القتالية التي بدأت بالأمس باتجاه المريعية وحويجة المريعية اللتين تم تحريرهما بعد معارك عنيفة مع إرهابيي “داعش” ووصلت إلى ضفاف نهر الفرات مشيرا إلى أن هذه العملية مستمرة حتى تحرير كامل مدينة دير الزور.

وبين قائد الفرقة أن عمليات الجيش كانت ناجحة إذ لم تشهد أي خسائر تذكر في صفوف وحدات الجيش لافتا إلى أنه خلال الساعات الأخيرة من القتال أصبحت قدرة إرهابيي “داعش” على القتال ضعيفة وبدؤوا يفرون جراء ضربات وحدات الجيش المركزة التي تستعد لاستعادة السيطرة على حويجة صكر ومن ثم كامل مدينة دير الزور.

واستعادت وحدات من الجيش أمس السيطرة على قريتي المريعية وحويجة المريعية والمزارع المحيطة بها بريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

استعادة السيطرة على منطقتي أم تين المعلق والنبيطية وعلى عدد من المواقع والتلال الحاكمة المحيطة بهما بريف حمص الشرقي

وفي ريف حمص الشرقي أعلن مصدر عسكري استعادة السيطرة على منطقتي أم تين المعلق والنبيطية وعلى عدد من المواقع والتلال الحاكمة المحيطة بهما بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على لائحة الإرهاب الدولية فيها.

وذكر المصدر في تصريح لـ سانا أن “وحدات الجيش العربي السوري واصلت تقدمها في ريف حمص الشرقي واستعادت السيطرة على منطقتي أم تين المعلق والنبيطية “نحو 50 كلم شرق مدينة حمص” وعلى عدد من المواقع والتلال الحاكمة المحيطة بهما”.

وبين المصدر أن عمليات الجيش أسفرت أيضا عن القضاء على آخر تجمعات لإرهابيي “داعش” في تلك المنطقة وتدمير أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.

وأشار المصدر إلى أن وحدات الجيش قامت بتثبيت نقاطها في أم تين والنبيطية والتلال المحيطة بهما بعد تمشيطها بشكل كامل وتفكيك العبوات الناسفة والألغام التي زرعها التنظيم التكفيري فيهما قبل أن تستكمل عملياتها في المنطقة لتطهيرها من أي وجود لإرهابيي “داعش” واستعادت وحدات الجيش السيطرة أمس على قريتي الشنداخية الشمالية وأبو جريص بريف حمص الشرقي بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” فيهما.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017