إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لننحنِ أمام شهداء صبرا وشاتيلا

الياس عشّي - البناء

نسخة للطباعة 2017-09-18

الارشيف

في مثل هذا اليوم، قبل خمسة وثلاثين عاماً، دخل المغول ـ يهودُ الداخل، بتسهيل ومشاركة من جنود الاحتلال الصهيوني، إلى مخيمي صبرا وشاتيلا الخاليين من السلاح، وارتكبوا مجزرة بحق شعبنا الفلسطيني لا تزال جراحها نازفة فينا، وما زال الكثيرون من مرتكبيها الأحياء بعيدين عن المساءلة، بل استطاعوا من خلالها أن يصلوا إلى مراكز القيادة!

مجزرة صبرا وشاتيلا تضاف إلى تاريخ المجازر في عالم عربي أقلّ ما يُقال فيه ما قاله الشاعر الشامي الراحل نزار قباني:

أدمتْ سياطُ حزيرانٍ ظهورَهُمُ

فأدمنوها وباسوا كفَّ مَنْ ضربا

وطالعوا كتبَ التاريخ، واقتنعوا

متى البنادقُ كانت تسكن الكتبا؟

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017