إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الجيش الشامي يواصل ملاحقة إرهابيي (داعش) ويوسع نطاق سيطرته على الضفة الشرقية لنهر الفرات

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-09-21

سانا - وسعت وحدات الجيش العربي السوري العاملة في دير الزور نطاق سيطرتها على الضفة الشرقية لنهر الفرات بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي “داعش” في قرية مراط وفرضت السيطرة الكاملة على بلدة التبني وقرية البويطية في الريف الغربي.

وأفاد مراسل سانا في دير الزور بأن وحدات من الجيش نفذت خلال الساعات القليلة الماضية عمليات ناجحة ضد تنظيم داعش الإرهابي بالريف الغربي أحكمت خلالها السيطرة على قرية البويطية وبلدة التبني بعد تكبيد إرهابيي التنظيم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وعلى الضفة الشرقية من نهر الفرات أشار المراسل إلى أن وحدات من الجيش قضت على آخر تجمعات تنظيم “داعش” الإرهابي في قرية مراط فيما حققت وحدات أخرى من الجيش تقدما ملحوظاً في ملاحقة إرهابيي التنظيم على اتجاه بلدة خشام ومنطقة حويجة صكر.

وسيطرت وحدات من الجيش بإسناد جوي أمس على عدد من القرى والمزارع في محيط بلدة التبني بالريف الغربي بعد تدمير آخر تحصينات تنظيم “داعش” الإرهابي فيها.

إلى ذلك أشارت مصادر أهلية من ريف دير الزور الجنوبي الشرقي إلى فرار مجموعات جديدة من إرهابيي تنظيم “داعش” بينهم أحد قياديي التنظيم الإرهابي نصر الشمري الملقب بـ “جحجاح” من ناحية البصيرة.

وقام تنظيم داعش خلال اليومين الماضيين بنقل أغلب إرهابييه المرتزقة الأجانب مع عائلاتهم من أحياء مدينة دير الزور إلى الريف الشرقي.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017