إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

كوريا الشمالية تتأهب عند ساحلها الشرقي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-09-26

وكالات - قالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء تقول نقلاً عن جهاز المخابرات في العاصمة الكورية سول قوله إن كوريا الشمالية تحرك طائرات وتعزز دفاعاتها على الساحل الشرقي بعدما أرسلت الولايات المتحدة قاذفات بي-1بي إلى شبه الجزيرة الكورية في مطلع الأسبوع.

قالت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء الثلاثاء نقلاً عن جهاز المخابرات في العاصمة الكورية سيول قوله إن كوريا الشمالية تحرك طائرات وتعزز دفاعاتها على الساحل الشرقي بعدما أرسلت الولايات المتحدة قاذفات بي-1بي إلى شبه الجزيرة الكورية في مطلع الأسبوع. 

وأفاد تقرير الوكالة بأن الولايات المتحدة كشفت على ما يبدو مسار رحلة القاذفات عن عمد لأن كوريا الشمالية لم تكن على علم فيما يبدو. في حين لم يعلق جهاز المخابرات الوطنية في كوريا الجنوبية بعد على التقرير. 

وكان وزير خارجية كوريا الشمالية ري يونغ هو قال الإثنين إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب "أعلن الحرب" على بيونغ يانغ بعد تغريدات نهاية الأسبوع الماضي التي قال فيها إن كوريا الشمالية "لن تكون موجودة طويلاً".  

وقال الوزير الكوري الشمالي وفقاً للتصريحات التي أدلى بها لصحفيين "نهاية الأسبوع الماضي زعم ترامب أن قيادتنا لن تتواجد لوقت طويل وأعلن الحرب على دولتنا.. وعليه فإن لدينا كل الحق في اتخاذ كل إجراء للدفاع عن النفس بما في ذلك إسقاط قاذفات القنابل الأميركية في أي وقت حتى وإن لم تكن فوق أجواء دولتنا".  

من جهتها قالت كاتينا آدمز، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية "الولايات المتحدة لم تعلن الحرب على كوريا الشمالية، ولا زلنا نسعى لحل سلمي لنزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية"، لافتةً إلى أنه "لا يحق لأي دولة إطلاق النار على طائرات أو سفن تابعة لدولة أخرى في الأجواء أو المياه الدولية".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017