إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فلسطين - الاحتلال يواصل حصار 16 قرية ويعطل 50 مدرسة شمال غرب القدس

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-09-28

وكالات - تواصل قوات الاحتلال لليوم الثالث على التوالي اغلاق منطقة شمال غرب القدس التي تتكون من 16 قرية فلسطينية، ضمن اجراءات اغلاق لكافة الطرق الرئيسية والفرعية المؤدية الى المنطقة وخاصة طريق "النفق" المؤدية قرية بدو وطريق " بيت عنان – بيت لقيا " بالإضافة الى الطرق الداخلية بين القرى، وذلك في اطار هجمة انتقامية.

كما تواصل قوات الاحتلال حملتها الشرسة في بلدة بيت سوريك حيث تمارس القمع والتذليل عبر سياسة منع التجول، واحتجاز الاهالي في بيوتهم والتهديد بالقتل في حال مخالفة هذه التهديدات، حيث وزعت قوات الاحتلال بيانا داحل بيت سوريك تأمر خلاله الناس بعدم التحرك خارج المنازل تحت طائلة اطلاق النار .

وتستمر قوات الاحتلال في حملتها في تفتيش المنازل بشكل متوحش في قريتي بيت سوريك وبدو، وإخلاء الأهالي من عدد من المنازل واحتلالها وترك سكانها في العراء .

من جهة اخرى، أدى الاغلاق والاحتجاز إلى تعطيل العملية الدراسية لحوالي 50 مدرسة تحتوي اكثر من 4000 طالب وطالبة، فضلا عن تعطيل الحياة بشكل كامل في المنطقة وفي نفس الوقت اصدر الاحتلال عدة اوامر بوقف ابناء والتهديد بالهدم بحجة البناء دون ترخيص ، بالإضافة الى احتلال منازل تعود لآل الجمل في القرية بشكل دائم .

ومنعت قوات الاحتلال دخول سيارات الاسعاف والطواقم الاعلامية والمؤسسات الدولية، وتم عزل قرية بيت اكسا تماما عن القرى ويحظر على كافة المواطنين الخروج من القرية او الدخول اليها .

كما قامت قوات الاحتلال بوضع بوابة على المدخل الرئيسي للمنطقة "طريق النفق" في انتهاك صارخ للحقوق الانسانية والقوانين والاعراف الدولية، وهو ما أدى إلى استفراد الاحتلال بالمنطقة بعد عزلها عن محيطها بشكل كامل .

بدورها توجهت حركة فتح في شمال غرب القدس الى كافة المؤسسات الدولية بسرعة التدخل لرفع الحصار عن المنطقة ، وتحمل سلطات الاحتلال مسؤولية هذه السياسات الانتقامية تجاه السكان والاهالي .

وطالبت حركة فتح كافة اهالي منطقة شمال غرب القدس بضرورة التواجد صباحا عند مدحل "النفق" عند الساعة الثامنة للمطالبة بإزالة البوابة الحديدية التي تم وضعها من قبل الاحتلال، والمطالبة بفتح الطريق بشكل كامل .

ودعت المواطنين الى عدم استخدام الطرق الالتفافية للخروج من المنطقة لما في ذلك من قبول لمحاولة فرض سياسة الامر الواقع التي ينتهجها الاحتلال في المنطقة، كما دعت المواطنين كافة الى التمسك بحق الدخول والخروج من وإلى المنطقة بحرية عبر طريق "النفق" الرئيسي.

وطالبت حركة فتح كافة المؤسسات الخدماتية والصحية بأخذ الحيطة والاستعداد التام لأداء الخدمات للأهالي في هذه الظروف الصعبة، والمحلات التجارية في القرى الى فتح أبوابها لتمكين المواطنين من قضاء حاجاتهم وتحدي قرارات الاحتلال وإعادة كافة اشكال الحياة الطبيعية الى المنطقة.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017