إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العراق - قائد عسكري: قتل 45 عنصرا من داعش وتدمير ستة عجلات جنوب كبيسة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-09-29

السومرية نيوز - اعلن قائد الفرقة السابعة بالجيش اللواء الركن نومان عبد الزوبعي، الجمعة، عن مقتل 45 عنصرا من تنظيم "داعش" وتدمير ستة عجلات للتنظيم جنوب كبيسة.

وقال الزوبعي في حديث لـ السومرية نيوز، إن "طيران التحالف الدولي تمكن من قصف رتل لعجلات تنظيم داعش في صحراء جنوب كبيسة، 40كم جنوب مدينة هيت، (70كم غرب الرمادي)".

وأضاف الزوبعي، ان "القصف أسفر عن مقتل 45 عنصرا من داعش وتدمير ستة عجلات للتنظيم"، لافتا الى أن "التنظيم الإرهابي كان يروم التعرض على المناطق الامنة بالانبار وتم افشال مخططاته الاجرامية".

يذكر ان القوات الأمنية والعشائر تسيطر على ناحية كبيسه بالانبار، فيما تصد القوات الأمنية فيها بين الحين والأخر لهجمات من قبل "داعش" وتوقع خسائر بين صفوف التنظيم المهاجمين.

مقتل انتحاريين اثنين من "داعش" غرب الرمادي

أفاد مصدر أمني في الأنبار، الجمعة، بمقتل انتحاريين اثنين من داعش غرب الرمادي.

وقال المصدر في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "قوة من لواء 32 التابع للفرقة الثامنة بالجيش تمكنت، اليوم، من قتل انتحاري من داعش خلال عمليات تفتيش في منطقة معامل الجص غرب الرمادي".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "قوة أخرى من الجيش في نفس اللواء تمكنت من قتل انتحاري آخر يرتدي حزاما ناسفا خلال عمليات تفتيش في منطقة أبو جير جنوب غرب الرمادي".

يذكر أن القوات الأمنية والعشائر تسيطر على الرمادي، فيما تواصل تلك القوات تفتيش بعض المناطق المحيطة والقريبة من المدينة بعد تسلل انتحاريين إليها.

الانبار: داعش يقصف ناحية الوفاء بقذائف هاون

اعلن المستشار الأمني لرئيس مجلس محافظة الأنبار حسين كسار، الجمعة، أن تنظيم "داعش" استهدف ناحية الوفاء غربي المحافظة بقذائف هاون دون وقوع إصابات بين المدنيين.

وقال كسار في حديث لـ السومرية نيوز، إن "ناحية الوفاء، ( 35كم غرب الرمادي)، تعرضت، صباح اليوم، لقصف من قبل داعش بواسطة خمسة قذائف هاون دون وقوع خسائر بين صفوف المدنيين".

وطالب كسار، القيادات الأمنية "بارسال تعزيزات من الجيش والشرطة الى الناحية لحمايتها"، كما وطالب، هيئة الحشد الشعبي بـ"دعم أبناء العشائر من أهالي الناحية بالسلاح والعتاد لصد أي تعرض على الوفاء".

يذكر أن القوات الأمنية والعشائر تسيطر على ناحية الوفاء، فيما تتعرض الناحية بين فترة وأخرى الى هجمات من قبل داعش، يتم التصدي لها من قبل تلك القوات.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017