إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

تحديد مكان ذبح المصريين الأقباط في ليبيا عام 2015

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-09-29

وكالات - قال الصديق الصور، النائب العام الليبي، إن سلطات طرابلس كشفت موقع الجريمة الإرهابية التي نفذها تنظيم "داعش" بحق 21 عاملا من الأقباط المصريين، ذبحهم في فبراير 2015.

 وقال النائب العام الليبي في مؤتمر صحفي اليوم الخميس: "بعد بحث وتتبع وجهود أمنية تأكدت السلطات الليبية أن الجريمة نفّذت خلف فندق المهاري في مدينة سرت، وحددت السلطات هوية منفذي الجريمة أيضا، ومكان دفن الجثث، وسنستخرجها قريبا".

وأضاف النائب الصور: "أغلب المنخرطين في عضوية تنظيم داعش الإرهابى على الأراضى الليبية، ليسوا جديدين علي العمل الإرهابي والمسلح، فهم قادة في تنظيم القاعدة الذي أسسه أسامة بن لادن ومساعده أيمن الظواهري، وقُبض على بعضهم في ليبيا في وقت سابق، وبعضهم نجحوا في التسلل والهروب للعراق، ليلتحقوا بالتنظيم هناك".

وكشف النائب العام الليبي في حديثه خلال المؤتمر، جانبا من نتائج التحقيقات الأولية مع قيادات تنظيم "داعش" الإرهابي الذين ضبطتهم الأجهزة الأمنية ووحدات الجيش خلال الفترة الأخيرة، ويجري استجوابهم في طرابلس.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017