إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العراق - قيادة كردستان تعلن استعدادها للدخول بحوار مباشر مع بغداد بناء على مبادرة السيستاني

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-10-02

السومرية نيوز - أعلنت القيادة السياسية لكردستان العراق، الإثنين، إستعدادها لإجراء حوار مباشر مع الحكومة العراقية بناء على مبادرة المرجع الديني علي السيستاني، معتبرة المبادرة خطوه مهمة لحفظ المبادئ من منطلقها في حماية السلم والأمن الاجتماعي ونبذ العنف والتهديد.

وقالت القيادة في بيان "نحن ممثلي أكثرية الأحزاب الكردستانية، والمتمثلة في (القیادة السیاسیة لكردستان العراق)، نعرب عن ترحيبنا لدعوة سماحة المرجع الأعلى السيد علي السيستاني، والذي طرحها ممثل المرجعية أحمد الصافي في خطبتة في يوم الجمعة الـ29 من ايلول الماضي"، مبينة ان "الجميع يستذكر في هذه الأيام إنتصار المبدأ على السيف والمتمثل في ثورة الحسين بن علي ( ع )".

واعتبرت القيادة "المبادرة خطوة مهمة لحفظ المبادئ من منطلقها في حماية السلم والأمن الاجتماعي ونبذ العنف والتهديد"، مشيرة الى ان "دعوة المرجع الأعلى بالعودة الى الحوار تتطابق تماما مع ما ذهبنا إليه وهو أن الحوار هو السبيل الوحيد لحل القضايا والمسائل العالقة بين بغداد وأربيل".

واكدت "اننا نؤمن من أن الحوار المستمر هو آليه أساسية لصنع التآخي والتفاعل الإيجابي والوصول الى النتائج المشتركة، كما أنه يؤدي إلى إزالة الكراهيه والحقد والعنصرية والتي هي من إفرازات الوضع التشنجي في الواقع السياسي والاجتماعي المعاش في العراق"، مبدية استعدادها لـ"للمباشرة بإجراء مفاوضات جادة مع الحكومة العراقية، بناء على المبادره الكريمة للمرجعية".

وأعلن يوم أمس الأحد، عن تشكيل القيادة السياسية لكردستان العراق بعد حل المجلس الأعلى للإستفتاء، وتضم القيادة عدة أحزاب كردستانية أبرزها الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني والاتحاد الإسلامي الكردستاني.

نائبة تطالب بجعل عودة النواب الكرد مشروطة بـ"إستنكار علني" للاستفتاء

طالبت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة، الاثنين، بجعل عودة النواب الكرد الى مجلس النواب مشروطة بـ"إستنكار علني" لاستفتاء اقليم كردستان وترديد القسم بالمحافظة على وحدة العراق.

وقالت نعمة في بيان إن "مهزلة الاستفتاء التي استنكرها المجتمع الدولي باستثناء الكيان الصهيوني أثبتت مدى خطورة النزعة الانفصالية لدى سلطة اقليم كردستان والتي لا تضر فقط بوحدة العراق بل تتسبب بزعزعة أمن واستقرار المنطقة".

وأضافت نعمة، ان "أي اتفاق يتضمن عودة النواب الكرد الى مجلس النواب العراقي يجب أن يكون مشروطاً بإثباتهم انتماءهم الى العراق الموحد بدلاً من اعتماد سياسة (قدم هنا وقدم هناك)"، داعية النواب الشرفاء إلى أن "يقطعوا الطريق أمام المنافقين وذلك بأن تكون عودتهم مشروطة باستنكار علني للاستفتاء وترديد قسم المحافظة على وحدة العراق".

وكشف رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في مجلس النواب عرفات كرم، امس الاحد، عن محاولات لعودة البرلمانيين الكرد الى بغداد، مشيرا إلى أن وجود النواب الكرد في بغداد له أهمية في هذه الظروف للدفاع عن حقوق شعب كردستان.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017