شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2017-10-07
 

( سامي خوري أبو طارق ) القائد القوميي في ذمة الله

أمين صافي عن منذر ارشيد

ابو طارق الذي عرفته عام 67 كنا مجموعة مقاتلة مكونه من خمسة فدائيين أنا ورياض عواد وفوآد عواد وفخري عيسى ورياض أبو زيد كنا متوجهين إلى جنين عبر النهر.

السلاح موجود في منطقة الحمراء في المفرق.. في ذلك الوقت كان من الصعب نقلها بسهولة بسبب الحواجز والتفتيش في الأردن... بقيتا أسبوعين ونحن نحاول ولكن دون جدوى

القيت بعمنا المرحوم سليمان ذيب ارشيد وكان نائبا في البرلمان الأردني وتحدثت مع حول مشكلتنا ووضعنا الصعب تبسم وقال بسيطة ولا يهمك محلوله بإذن الله ..

أخذني ألى قلب المدينة وشارع الأمير محمد ودخلنا ألى مطحنة كتكات للقهوة وكانت أشهر مكان للقهوة 

وعرفني على شاب جميل وقال هذا سامي خوري من ارجل رجالات الحزب السوري القومي ولن يتأخر عليكم....

بالفعل خلال ساعات كان السلاح منقول عبر طرق غريبة عجيبة متجاووين حاجزا عسكريا طلب ننه فتح صندوق السياة الممتليء بالسلاح والقنابل ولكنه غافل الجنود وفر مسرعا بالسيارة وحصلت مطارده انتهت باختفائنا بين الحقول وبيارات الموز ووتوكلنا على الله ودخلنا أرض الوطن

وعرفتا أنه تم إعتقاله أثناء عودته

سامي خوري قويت علاقتي به وتعمقت وعرفته على الشهيد أبو عمار وكان أن شكل مجموعات مقاتلة دخلت في عمايات فدائية داخل الأرض المحتله

سامي خوري سجن مرات ومرات وفي مرة كنت أنا فيها ومحكوم بالإعدام ... صرخ في سجن المحطة بأعلى صوته وهو يقول ( يا ناس يا عالم سيعدموا منذر ارشيد ) .. وكان الأمر سريا ففضح الأمر حتى وصل الخبر الى خارج السجن وكانت حكاية وروايه كتب الله لي العمر من جديد 

سامي خوري قضى سنوات سجن وخرج وتواصل معي ومع زوجتي فكانوا نعم الاهل والأصدقاء لزوجتي اثناء غيابي في السجن

أسس ابو طارق شركة تموينية ومواد غذائية أصبحت من كبريات الشركات في الأردن وكان كريم النفس عزيزا أبيا

خرجت من السجن وعلاقتنا توثقت وبقيت ولم يتغير سامي خوري رغم مرضه ... كان كلامه فلسطين وطعامه فلسطين ونفسه فلسطين

رحل العزيز سامي ولا يسعني إلا أن أدعو له بالمغفرة وان يرحه الله رحمة واسعة

عزائي لأبنائه الاكارم ولأم طارق المحترمه ولكل محبيه في الوطن والشتات خاصة قيادة الحزب السوري القومي

عن منذر ارشيد


 

جميع الحقوق محفوظة © 2017 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه