إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

ايران - القائد العام للحرس الثوری: تنفیذ قانون 'كاتسا' یعنی إنسحاب أمیركی أحادی من الإتفاق النووی

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-10-08

إرنا - أكد القائد العام للحرس الثوری 'محمد علی جعفری' أن إیران تعتبر تنفیذ أمیركا قانون 'كاتسا ' بمثابة إنسحابها من الإتفاق النووی بشكل أحادی.

وقال 'سنغتنم السلوك الغبی لادارة ترامب تجاه الإتفاق النووی للنهوض ببرامجنا الدفاعیة والصاروخیة والإقلیمیة'.

وصرح اللواء جعفری الیوم الأحد خلال إجتماع المجلس الإستراتیجی للحرس الثوری، 'كما أعلنا مسبقا، فی حال تنفیذ أمیركا قانون فرض المقاطعات الجدیدة ضد إیران، فعلیها أن تنقل قواعدها العسكریة الي مسافة أبعد من 2000 كیلومتر حیث لا تكون فی مرمي الصواریخ الایرانیة'.

وأضاف، 'فی حال صحة ما تردد بشان ارتكاب امریكا حماقة اخري بادراج حرس الثورة الإسلامیة علي لائحة المجموعات الإرهابیة، فإن حرس الثورة سیعتبر الجیش الامیركی فی جمیع انحاء العالم وخاصة الشرق الاوسط علي غرار داعش. '

واوضح اللواء جعفری 'لو كان هدف امریكا النهائی من طرح مثل هذه القضایا هو الحوار مع ایران بشان قضایا المنطقة، فانها اختارت طریقا خاطئا تماما' مؤكدا ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة عازمة علي حل قضایا المنطقة فی مكان اخر غیر طاولة الحوار، اذ لم یبق كلام للحوار ولا طرف له.

وحول تقییمه لسلوك الامیركیین اكد بان الحظر الامیركی الجدید سیبدد فرصة ای تعاط معها الي الابد واضاف، ان هذا الحظر یكمل لنا تجربة الاتفاق النووی، والمتمثلة فی ان الحوار بالنسبة لامیركا هو اداة للضغط والعداء ولیس للتعاطی او حل القضایا.

واكد القائد العام للحرس الثوری بان سلوك امیركا مع ایران یثبت باننا لا یمكننا تنظیم علاقاتنا فقط علي اساس الاتفاق النووی واضاف، علي الامیركیین ان یعلموا بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة ستستفید من السلوك الاحمق لحكومة ترامب تجاه الاتفاق النووی للنهوض ببرامجها الصاروخیة والاقلیمیة والدفاعیة التقلیدیة.

و'كاتسا' هو قانون مواجهة اعداء امریكا من خلال فرض العقوبات.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017