إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

لافروف: هناك محاولات لعرقلة التحقيق في حادثة خان شيخون

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-10-12

سانا - أبلغ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في اتصال هاتفي اليوم نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون عن محاولات لعرقلة التحقيق في حادثة استخدام السلاح الكيميائي المزعوم بمدينة خان شيخون بريف إدلب.

وكان مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين نفى بشكل قاطع في الرابع من نيسان الماضي قيام الحكومة السورية باستخدام الغازات السامة في خان شيخون أو في أي مدينة أو قرية سورية أخرى وأكد أن الجيش العربي السوري ليس لديه أي نوع من الأسلحة الكيميائية ولم يستخدمها سابقا ولن يستخدمها لاحقا ولا يسعى إلى حيازتها أصلا كما ثبت أن الجيش العربي السوري لم يستخدم مثل هذه الأسلحة في أصعب المعارك التي خاضها ضد التنظيمات الإرهابية.

ونقلت وكالة تاس للأنباء عن وزارة الخارجية الروسية قولها في بيان إنه “تم بحث المهام المساعدة لحل الأزمة في سورية بما في ذلك من خلال ضمان عمل مناطق تخفيف التوتر بشكل مستقر واتخاذ إجراءات لعدم السماح بأي أعمال تصب في مصلحة الإرهابيين تؤدي إلى انقسام البلاد”.

كما بحث لافروف مع تيلرسون خلال الاتصال الهاتفي الوضع حول الملف النووي الإيراني.

وأشار بيان الخارجية الروسية إلى أنه تمت مناقشة الوضع حول خطة العمل الشامل المشتركة التي وافق عليها مجلس الأمن الدولي عام 2015 بخصوص البرنامج النووي الإيراني ولفت لافروف إلى حقيقة أن طهران تلتزم بجميع واجباتها بموجب خطة العمل الشاملة مشددا على ضرورة التزام واضعي الوثيقة أيضا بها.

وكان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أكد في تصريحات له أمس أن إيران مستعدة لمواجهة أي قرار أمريكي محتمل بخصوص الاتفاق النووي الموقع مع مجموعة خمسة زائد واحد في عام 2015 والذي ينص على رفع العقوبات والحظر تدريجيا عن إيران مقابل تخفيض نسبة تخصيب اليورانيوم ولكن الولايات المتحدة لم تلتزم به وواصلت فرض العقوبات على إيران مع تهديدها المستمر بالانسحاب من الاتفاق.

كما أكد الوزير الروسي لنظيره الأمريكي أن مسالة إنزال الأعلام الروسية عن البعثات الدبلوماسية تعتبر أمرا غير مقبول.

وأشار لافروف إلى عزم موسكو رفع دعاوى قضائية بهدف إعادة الممتلكات الروسية التي تمت مصادرتها بصورة غير شرعية مشددا على أن التعسف الذي يواصل المسؤولون الأمريكيون ممارسته يتناقض مع ما تم الإعلان عنه في واشنطن على أعلى المستويات حول نية تطبيع العلاقات الثنائية التي تراجعت إلى مستوى منخفض غير مسبوق.

ووجهت روسيا أمس احتجاجا شديد اللهجة الى الولايات المتحدة بسبب إنزال أعلام روسية عن مبانيها الدبلوماسية في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017