إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

أزمة كبيرة بين نتنياهو وشرطة الاحتلال

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-10-15

وكالات - ردت الشرطة الاحتلال على تهجمات رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، ضدها وضد مفتشها العام، روني ألشيخ، وأعلنت إن أقوال نتنياهو لا أساس لها من الصحة وأن غايتها تشويش مجرة التحقيق في شبهات فساد ضد نتنياهو.

وقالت الشرطة اليوم، الأحد، إن "شرطة الاحتلال تنفذ عملها بموجب القانون وبصورة رسمية. ولن ننجر إلى تهجمات لا أساس لها وغايتها تشويش عمل الشرطة والمس بشرعية سلطة القانون".

وهاجم نتنياهو الشرطة في أعقاب نشر القناة الثانية للتلفزيون العبري، أمس، عن أن الشرطة قد توصي بمحاكمة نتنياهو في ملفي "القضية 1000" و"القضية 2000"، اللتين يشتبه نتنياهو فيهما بالضلوع في أعمال فساد تصل إلى حد ارتكاب مخالفات رشوة وخيانة الأمانة. واتهم نتنياهو الشرطة بالتسريب لوسائل الإعلام واصفا تقرير القناة الثانية بـ"تسونامي التسريبات".

وهاجم نتنياهو المفتش العام للشرطة بشكل شخصي، وقال إنه "عندما بدأ المفتش العام ألشيخ مزاولة مهامه اتخذ قرارين هامين: ألا تكون هناك تسريبات من التحقيقات وألا تصدر توصيات عن الشرطة".

وأضاف نتنياهو أنه "منذ تعيين المستشار السياسي ليئور حوريف مستشارا خارجيا للشرطة بتكلفة ملايين (الشواقل) على حساب دافع الضرائب ومن دون مناقصة، تحولت التسريبات غير القانونية إلى تسونامي، واختفى القرار بالامتناع عن توصيات كأنه لم يُتخذ".

نتنياهو أن الشرطة تمارس ضده "حملة صيد إعلامية شفافة" وأنه سيتبين أن الاتهامات ضده ستفند.

وهاجم رئيس الحكومة ووزير الحرب الصهيوني الأسبق، ايهود باراك، نتنياهو وقال إن "نتنياهو، بطريقه إلى أسفل، مستعد لأن يحرق الدولة. وهذه ملاحقة حقيرة وخطيرة لمؤسسات الدولة. وعندما يهدد القانون بيبي (أي نتنياهو)، فإن بيبي يهدد القانون"، حسبما كتب في "تويتر"


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018