إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منفذية الكورة تزور البطريرك يازجي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-10-19

زار وفد من منفذية الكورة بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا العاشر يازجي، في البلمند. ضمّ الوفد منفذ عام الكورة وأعضاء هيئة المنفذيّة ومسؤولي الفروع الحزبية في الكورة، وعدداً من رؤساء البلديات والأعضاء والمخاتير والفاعليات، وكان في استقبال الوفد الى جانب البطريرك، رئيس الدير الارشمندريت رومانوس حناة وعميد معهد اللاهوت الأب بورفيريوس جورجي.

استهلّ اللقاء بكلمة ترحيبية من غبطة البطريرك عبّر فيها عن محبّته وفرحه بهذا اللقاء وبالكورة بشكل عام باعتبارها منطقة علم ومعرفة وثقافة جامعة وأصيلة. ثمّ تطرّق إلى التأكيد على الفكر الجامع الموحّد وعلى قيم المحبة والسلام والدعوة إلى التلاقي وهي القيم التي تؤكد عليها الكنيسة الارثوذكسية بالعلاقة مع مختلف الأطياف. كما أكّد غبطته على "أننا، مسيحيين ومسلمين، أهل هذه الأرض ورجالها الطيبون، منذ القدم إلى اليوم، نحن ولدنا هنا وسنبقى هنا ونموت هنا. لقد نسجنا أفضل العلاقات مع محيطنا العربي وكان للكنيسة الارثوذكسية رجالاتها الذين لعبوا أدوارًا تاريخيّة مشرّفة على مستوى العالم العربي. نحن صامدون هنا ولن يستطيع أحد أن يقتلعنا من أرضنا، مهما اشتدتّ الصعاب والمحن، لأننا أصحاب حقّ وشهود للحقّ...".

بدوره، توجّه منفذ عام الكورة إلى غبطة البطريرك، باسم منفذية الكورة والوفد المرافق، بالتعبير عن "وقوفنا إلى جانب غبطتكم في هذه الظروف العصيبة التي تمرّ بها أمتنا والمنطقة، في ظلّ المؤامرات التي تحاك ضدّ شعبنا. نحن معكم لما تمثلون من قيم تعبّر عن أصالة شعبنا، ونثمّن عالياً حكمتكم ومواقفكم الوطنية الشجاعة التي تشكّل ضمانة لمستقبل الكنيسة ولمستقبل انطاكية وبلاد الشام والأمة بشكل عام. هناك مؤامرة تقسيميّة وكأنّها "سايكس - بيكو" جديدة تتهدّد الجميع، سنواجهها معاً".

وأكد الوفد خلال اللقاء "وقوفه الى جانب البطريرك والمجمع الأنطاكي المقدس في مواقفه الوطنية والكنسية الجامعة والمشرفة". وعبروا عن التقائهم معه "في مواقفه هذه وبخاصة في ظل الحملة الشرسة التي تتعرّض لها المنطقة في هذه الظروف الصعبة والعصيبة".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017