إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

وزير الهجرة البلجيكي: يتعين محاربة ظاهرة الطلبة “المزيفين” الأجانب

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-10-26

آكي - في إطار سعيه المستمر لتخفيض عدد المهاجرين القادمين إلى البلاد، أعلن وزير الهجرة واللجوء البلجيكي ثيو فرانكن، نيته اقتراح مشاريع قوانين تتصدى لظاهرة ما سماه الطلبة “المزيفين” الأجانب.

ويعني فرانكن، بهذا التعبير، كما قال في مقابلة أجرتها معه وسائل إعلام محلية اليوم، الأشخاص الذين يستخدمون تأشيرات الدخول الدراسية ليس للتحصيل العلمي والحصول على الشهادات العليا، بل للدخول بشكل قانوني لأراضي البلاد ولمنطقة شنغن بشكل عام.

ولكنه أكد أن مشروعه القادم ينطوي على مواد تسمح للحاصلين على الشهادات العليا من الطلبة الأجانب بالعمل داخل أراضي البلاد ولدى الشركات المحلية لفترات محددة.

وعبر فرانكن عن قناعته بضرورة تعقب المسيرة الدراسية للطلبة الأجانب، وقال “نريد التزود بأداة قانونية تسمح لنا بسحب رخصة الإقامة من الطلبة الأجانب إذا لم يحققوا التقدم المطلوب في دراستهم”.

وأوضح فرانكن، الذي ينتمي لتيار اليمين المتطرف، أقوى التيارات السياسية حضوراً في التحالف الحكومي الحالي، أنه ينوي تضمين إجراءات متابعة للطلاب الأجانب ضمن مخططه الرامي إلى إصلاح سياسة الهجرة واللجوء والمقرر استكماله عام 2018.

ورأى الوزير البلجيكي أنه بإمكان الطلبة الأجانب الحاصلين على شهادات عليا من جامعات ومعاهد البلاد، الاستمرار في الإقامة والعمل لتغذية الاقتصاد المحلي، فـ”يمكن للهجرة الطلابية أن تصبح جزءاً لا يتجزأ من الهجرة الإيجابية الناشطة”، على حد قوله.

ويواجه الوزير البلجيكي انتقادات عديدة في صفوف المعارضة، التي تصف اقتراحاته القانونية واجراءاته ضد المهاجرين بـ”المتعسفة والمخالفة لأبسط حقوق الإنسان”.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017