إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

وقفة تضامنية مع الأمين حبيب الشرتوني في صور

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-10-29

نظمت مديرية قانا الجليل التابعة لمنفذية صور وقفة تضامنية مع الأمين ​حبيب الشرتوني​ امام القصر البلدي في قانا الجليل، بحضور منفذ عام صور، وأعضاء هيئة المنفذية، مدير مديرية قانا الجليل، مدير مديرية القليلة، رئيس بلدية قانا محمد عطية، ممثلون حركة أمل وحزب الله، عدد من رجال الدين، فاعليات اجتماعية وتربوية وثقافية، وجمع من القوميين والمواطنين.

وألقى مدير مديرية قانا الجليل كلمة جاء فيها:

نقف اليوم معاً في قانا التي ازدانت بأشلاء ابنائها شهيدةً وشاهدةً على اجرام عصابات بني صهيون التي لولا وقوف البطل الأمين حبيب الشرتوني وامثاله في وجهها ووجه مخططاتها، لكانت هي الحاكمة والمتحكمة بقراراتنا ومصيرنا عبر ادواتها في الداخل، فمن بشير الجميل الى عقل هاشم حكاية خيانة ورثوها بالفطرة".

وأضاف: "لسنا هنا لنتصامن مع حبيب الشخص، انما تأكيدٌ على النهج الذي اختاره في عدم المهادنة والمساومة والمسالمة والتهاون في حفظ كرامة هذه الارض، وحمايةً شعب يأبى قبر التاريخ مكاناً له تحت الشمس فكان التنفيذ بإسم الشعب واهداءً للنفوس التي لا ترضى الذل والخنوع ، فنحن أبناء تلك المدرسة التي اسسها انطون سعادة فكان اول من استشرف خطر يهود الداخل قبل يهود الخارج، ودعانا للقضاء على الخيانة أينما وجدناها فكان فعل البطولة الذي نفذه حبيب الشرتوني".

وأضاف: "بالامس اعادنا المجلس العدلي للجرح الذي لم يلتئم بعد، صدر حكم الاعدام بحق البطلين الأمينين نبيل العلم وحبيب الشرتوني، الذي اغتال حلم الدولة الصهيونية في بيروت عام 82 فظهر هذا المجلس بعيداً كل البعد عن الوقار بعدما اختار ان تكون الخيانة وجهة نظر، وإننا اذ نتساءل عن التوقيت المحرج الذي تمر به البلاد وما تتخبط به من مشاكل اقتصادية  سياسية تكاد تودي بنا نحو جوعٍ متعمّد، فما المقصود من اعادة نبش ملفات الحرب التي مر عليها 35 عاما دون نبش ملفات مجرمي الحرب في تلك الفترة اللذين شملهم العفو بإستثناء حبيب الشرتوني ونبيل العلم".

وتابع:"إننا نتوجه الى الحكومة اللبنانية من رأس هرمها حتى الهارم فيها بالتراجع عن الحكم غير العادل وعقد جلسة خاصة لمحاكمة كل من سوّلت له نفسه دس الدسائس واستجلاب العدو والقتل المتعمد والتنكيل بأبناء شعبه، لأن حكماً كالحكم الذي صدر عن المجلس العدلي لا يجد نفعا بل يزيد من حدة الانقسامات، ويزيد الاحقاد بين ابناء المجتمع الواحد، لكأن المقصود هو اشعال فتيل حرب اهلية جديدة نكاد نشتم رائحة بارودها ينبعث من ساحة ساسين، فهل المطلوب و نحن على ابواب استحقاقات دستورية ان يقتتل اللبنانيون فيما بينهم حتى تبقى الطغمة السياسية الحالية هي الحاكمة والمتحكمة والمستحكمة، ام المطلوب ضرب صفوف المقاومة تمهيداً لتطبيع يشابه بالشكل والمضمون إتفاق السابع عشر من ايار فينقلب المشهد وتصبح "اسرائيل" صديقة والمقاومة عدو يجب استئصاله ؟"

وختم : "اتينا اليوم , كي لا تسجّل على لبنان وصمة العار بحق القوميين كما لم يرضها رفقاء سعاده آنذاك حين حكم عليه بالاعدام، ونحن من ها هنا ذا نقول لسعادة اننا باقون في الصراع حتى قيام الحق وللحبيب حبيب بالصوت الجهور والفم الملآن نقول : حاكموك خوفاً على كراسيهم من الابطال لكنهم لن ينالوا من حكمهم غير خسران الحبر على ورقة، تلفناها منذ ان قتلت العميل بشير الجميل ونعدك أنه في داخل كل حرّ من بلادنا الف حبيب".

كما تم القاء عدد من الكلمات التضامنية والتي أكدت على فعل البطولة الذي قام به نفذه الأمين حبيب الشرتوني، وقضى على مشروع الدولة الصهيونية الذي كان يعمل العميل بشير الجميل على تحقيقه على أنقاض وجثث اللبنانيين، فالمجازر التي إرتكبها الجميل بالشراكة مع أرييل شارون وقادة كيان العدو لا تزال حاضرة، في تل الزعتر والكرنتينا و صبرا و شاتيلا."

كما أكدت الكلمات على ضرورة إعادة فتح  ملفي إغتيال الرئيس الشهيد رشيد كرامي، والوزير الشهيد طوني فرنجية وعائلته".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017