إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

رئيس المكتب السياسي للحزب في الشام: "قرانا السورية الصامدة عصية على الإرهاب والاحتلال"

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-11-03

حمّل رئيس المكتب السياسي للحزب في الشام، العدو الصهيوني مسؤولية الوقوف وراء الهجوم الذي نفذته جبهة النصرة الإرهابية على قرية حضر السورية، ما أدّى إلى ارتقاء عدد من أبناء القرية شهداء.

وأكد أنّ هذا الهجوم هو للتعمية على هزيمة الإرهاب في دير الزور، ولترويع وإبادة أهالي القرى السورية التي صمدت في وجه الإرهاب والاحتلال.

ولفت إلى أنّ هبّة أهل القرى إلى جانب الجيش السوري ودحر الإرهاب عن المواقع التي احتلّها، رسالة للعدو الصهيوني وأدواته الإرهابيين بأنّ القرى السورية الصامدة ستظلّ عصية على الإرهاب والاحتلال.

وحيا الشهداء وبواسل الجيش السوري وأهالي القرى وتشكيلات نسور الزوبعة، الذين أفشلوا الهجوم الإرهابي واستعادوا كلّ المواقع التي سيطر عليها الإرهابيون.

كما حيا موقف أهلنا في الجولان المحتلّ، الذي يعبّر عن انتمائهم وأصالتهم، وصمودهم في وجه غطرسة الاحتلال.

وختم رئيس المكتب السياسي للحزب في الشام مؤكداً أنّ العدو الصهيوني سيدفع ثمناً باهظاً من جراء عدوانيته ورعايته الإرهاب ضدّ سورية والسوريين.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017