إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مديرية القصاع تحتفل بذكرى التأسيس

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-11-14

إحتفلت مديرية القصاع التابعة لمنفذية دمشق بذكرى تأسيس الحزب، بإحتفال أقيم في نادي الثورة سبقه مسير لفصيل من نسور الزوبعة وأشبال المديرية الى مكان الاحتفال.

حضر الإحتفال الى جانب منفذ عام دمشقوأعضاء هيئة المنفذية، ووكلاء عمد: المالية، الخارجية، الدفاع، الاقتصاد، والبيئة، نائب رئيس المكتب السياسي في الشام، ناموس المكتب السياسي، منفذ عام الحرمون، منفذ عام القنيطرة، وأعضاء بالمجلس القومي، مديرو المديريات والمسؤولون الحزبيون، شخصيات حزبية وسياسية وفاعليات، ممثلون عن الهيئات الاجتماعية، وحشد من القوميين والمواطنين.

إستهل الاحتفال بنشيدي الجمهورية والسوري القومي الإجتماعي، ثم كلمة لمديرة مديرية القصاع تحدثت فيها عن معاني المناسبة، وتطرقت الى مشروع الحزب الهادف الى بعث نهضة قومية اجتماعية وبناء الإنسان السوري الجديد المتخلص من كل الأمراض الاجتماعية، والعمل من أجل تعزيز مفهوم الإنتماء إلى الوطن ورفع مستوى حياة أبناء الأمة.

ثم ألقى منفذ عام دمشق كلمة المنفذية إستهلها بالحديث عن أهمية تأسيس الحزب السوري القومي، الذي شكل رأس حربة في مواجهة المخاطر المحدقة بالأمة وفي مقدمها الخطر اليهودي، الذي يستهدف وجود الأمة السورية بالكامل.

واشار الى تزامن ذكرى تأسيس الحزب وذكرى الحركة التصحيحية التي قام بها الرئيس الراحل حافظ الأسد، والتي ساهمت في بناء دولة عصرية ناهضة قوية ومقاومة، وأضاف:"ها هو الرئيس بشار الأسد يكمل مسيرة تحصين سوريا والعبور بها الى شاطى الآمان، بعد الهجمة الشرسة التي تعرضت لها دولة وشعباً وجيشا".

وتابع: "نحيي الجيش السوري الذي يسطّر ملاحم البطولة في الدفاع عن الارض، والى جانبه أبطال نسور الزوبعة وباقي قوى المقاومة الذين يبذلون الدماء والشهداء من اجل أن تبقى بلدنا حرة عزيزة، وختم مؤكداً أن مشروع إسقاط سورية ولىّ الى غير رجعة، وبتنا قاب قوسين أو أدنى من النصر على الارهاب وعلى كل من تآمر على علينا".

بعد الكلمات قدمت مجموعة من الأشبال والزهرات فقرات فنية، كما قدمت فرقة نينورتا الفنية مجموعة من الأغاني والأناشيد من وحي المناسبة، واختتم الإحتفال مع عرض فلوكلوري قدمته فرقة من منفذية القنيطرة.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017