إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

ايران: العالم لا يشعر بالامن بعد الهجوم الاميركي على افغانستان

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-11-21

ارنا - دعا مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في منظمة الامم المتحدة غلام علي خوشرو المجتمع الدولي لدعم افغانستان في مكافحة الارهاب، مؤكدا بان افغانستان والمنطقة والعالم لا تشعر بالامن بعد الهجوم الاميركي علي هذا البلد.

اعلن ذلك خوشرو في كلمة له امس الاثنين في اجتماع الجمعية العامة لمنظمة الامم المتحدة في نيويورك حول موضوع افغانستان بحضور الرئيس التنفيذي لافغانستان عبدالله عبدالله.

واكد مندوب ايران الدائم في الامم المتحدة دعم طهران لكابول، واشار الي ازدياد عدد الحوادث الارهابية والعنفية في افغانستان خلال العام الاخير، معتبرا هذا الوضع بانه استمرار للوتيرة الحاصلة بعد الهجوم الاميركي علي هذا البلد في العام 2001 .

وتابع قائلا، بعد اكثر من عقد من الزمن علي الهجوم الاميركي علي افغانستان، فانه لا افغانستان ولا المنطقة والعالم يشعر بمزيد من الامن مقارنة مع ما قبله.

واشار خوشرو الي دور الحكومة الافغانية في مكافحة الارهاب، داعيا المجتمع الدولي لتقديم المزيد من الدعم لهذه الحكومة في هذا السياق.

واكد علي توطيد التعاون الاقليمي لترسيخ السلام والتنمية الاقليمية واعلن الدعم للتعاون الاقتصادي الاقليمي، لافتا الي اهمية مشروع التعاون بين ايران والهند وافغانستان عبر ميناء جابهار (جنوب شرق ايران) وارسال اول شحنة في هذا المسار (من الهند الي افغانستان).

ونوه مندوب ايران الدائم في الامم المتحدة الي ان ايران تحتضن منذ اكثر من 3 عقود الملايين من اللاجئين الافغان، لافتا الي توفير مختلف الخدمات لهم منها التعليمية والصحية.

واعرب خوشرو كذلك عن قلقه من معلومات مؤسسات الامم المتحدة التي تشير الي زيادة بنسبة 87 بالمائة للخشخاش في افغانستان خلال العام الماضي، داعيا المجتمع الدولي لدعم المبادرات الاقليمية والدولية في مجال مكافحة المخدرات.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017