إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

موقف الحزب من ما تضمنه بيان وزراء الخارجية العرب

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-11-20

أعلن رئيس الحزب الموقف التالي:

إنّ ما تضمنه بيان وزراء الخارجية العرب، لجهة نعت حزب الله بالارهاب، وهو أحد أحزاب المقاومة الأساسية، يشكل تدخلاً سافراً في الشؤون الداخلية اللبنانية، وفي ما تعتبره الأكثرية الساحقة من اللبنانيين حقاً من حقوقهم المشروعة لمقاومة الاحتلال والارهاب.

إن جامعة الدول العربية، التي كان من أولى واجباتها الجوهرية حسب ميثاقها، تعزيز التعاون بين دولها، وعدم المسّ بسيادة أية دولة عضو فيها، أصبحت تحترف التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأعضاء، وتغذي التناحر بينها، وتحرض على الدول التي لا تدور في محور بعض الدول الخليجية، وعلى الاعتداء عليها عسكريا، واستدعاء القوى الاجنبية لمعاونتها على اعتداءاتها والتنكيل بشعوبها وتدمير منشآتها، وهذا ما حصل بالفعل ضد ليبيا وسورية واليمن ويحصل حاليا ضد لبنان، وبذلك تحولت هذه الجامعة، من اطار تأسس ليكون جامعاً وتعاونياً، إلى اطار عدواني تتحكم بقراراته دول تمارس الكيدية والابتزاز الأمر الذي قوّض كل آليات وصيغ العمل العربي المشترك.

إننا ومن موقعنا في المقاومة التي قاتلت الاحتلال الصهيوني وحررت لبنان منه، وتحارب الارهاب وحررت ارضه من اجرامه وآثامه، نؤكد على أشد عبارات الادانة والاستكار لما تضمنه بيان وزراء الخارجية العرب حول حزب الله، ونعتبره اعتداءً على النسيج الداخلي اللبناني، إذ أن حزب الله في لبنان هو جزء من معادلة لبنانية وطنية مقاومة في مواجهة العدو الصهيوني.

إننا نحذر، من هذا الجنوح الأعمى لبعض الدول العربية، في محاولة منها للتعمية على نهجها التطبيعي مع العدو، وعلى سلوكها السيء، والذي بات تحت المجهر الدولي، خصوصاً بعد السيناريو الأخير الذي احاط باستقالة رئيس حكومة لبنان، والذي تصدى له لبنان الرسمي والشعبي بحكمة وموضوعية وارادة متمسكاً بالسيادة والكرامة والعزة الوطنية.

وعليه، فاننا ندعو إلى تحرك لبناني واسع، في محاولة لاعادة تصويب العمل العربي المشترك بمنأى عن الهيمنة والاستئثار والتحريض الذي تساهم الجامعة العربية في تعميقة متناسية الخطر الصهيوني والمطامع الصهيونية في فلسطين زكل كيانات الأمة السورية.  


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018