إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

العدو يحاول حماية منشآته المائية من صواريخ المقاومة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-11-28

وكالات - أعلن العدو الصهيوني، عن إدخال القبة الحديدة البحرية لنطاق الخدمة، في إطار محاولاته لحماية مواقعه العسكرية والإستراتيجية من الهجمات الصاروخية للمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

وذكرت وسائل إعلام صهيونية أن الكيان يجري منذ عدة أشهر تجارب على منظومة للقبة الحديدية تختص بالمواقع البحرية أهمها منشآت الغاز في البحر المتوسط المتاخمة لقطاع غزة، وبعد عدة تجارب قررت قيادة سلاح البحرية تحويل المنظومة الجديدة إلى عملياتية وأدخلها الخدمة ضمن نظام الدفاع الجوي على منشآت الغاز البحرية.

وذكر موقع “والا” الإخباري الصهيوني أن تقديرات الأجهزة الأمنية تشير إلى أن المقاومة الفلسطينية ستعاود الكرة مرة أخرى في أية مواجهة جديدة، وتكرر استهدافها لحقول الغاز الموجودة قرب شواطئ غزة، ما سيضطر الجيش إلى إدخال هذه المنظومة الجديدة للخدمة.

وأشار الموقع إلى أن جيش الاحتلال قرر عدم نصب البطارية على منشآت الغاز نفسها لأسباب أمنية خشية اندلاع النيران بالمنشأة خلال إطلاق الصواريخ الاعتراضية.

جدير بالذكر أن المقاومة الفلسطينية استهدفت منشآت الغاز الصهيونية قبالة سواحل قطاع غزة بالصواريخ خلال معركة البنيان المرصوص عام 2014م.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018