إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فلسطين - الاحتلال يواصل إغلاق المعابر في الضفة والقطاع لليوم الثاني

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-11-30

وكالات - أغلقت سلطات الاحتلال صباح اليوم لليوم الثاني على التوالي معبر كرم أبو سالم جنوب قطاع غزة، وجميع معابر الضفة الغربية أمام حركة البضائع، بسبب إضراب موظفي الموانئ في الكيان الصهيوني.

وأعلن موظفو سلطة المعابر التابعة لوزارة جيش الاحتلال، أمس الأربعاء، عن إجراءات احتجاجية، تتضمن إغلاق كافة المعابر بين الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وحسب وسائل الإعلام العبرية، فإن الهستدروت ووزارة الجيش لم يتوصلا الى اتفاق بشأن شروط توظيف العمال، وأفادت بوجود جمود في المفاوضات مع مفوضية خدمات الدولة ووزارة المالية، وتقدر أن هذه المفاوضات وصلت إلى طريق مسدود.

كمان أن الإضراب والتشويشات ستمنع دخول شاحنات الوقود والأغذية على قطاع غزة، وسيمنع كذلك من إتمام عمليات دخول نحو 100 ألف عامل فلسطينيي من الضفة الغربية المحتلة الذين يدخلون يوميا للعمل بالبلاد بتصاريح من الإدارة المدنية.

ويشمل الإضراب وقف شامل لحركة البضائع من الاراضي المحتلة إلى الضفة الغربية ومن مناطق الضفة الغربية إلى الداخل ، حيث تعبر يوميا من خلال هذه المعابر ما يعادل 1500 شاحنة محملة بالبضائع من الاراضي المحتلة إلى الضفة الغربية وبالعكس، والتي عادة ما تكون محمل بآلاف الأطنان من المواد الخام التي تستخدم في صناعة الأنسجة والتكستيل ومواد زراعية ومواد بناء أخرى.

ويأتي الإضراب بعد تشويشات في العمل، أعلن عنها موظفو المعابر الثلاثاء، شملت إغلاق كافة المعابر أمام حركة البضائع حتى الساعة الثانية عشرة ظهراً احتجاجاً على ما أسموه الجمود في المفاوضات مع مفوضية خدمات الدولة ووزارة المالية، هذه المفاوضات التي وصلت إلى طريق مسدود.

ويطالب عمال وموظفو المعابر وفق بيان، "بشملهم باتفاقية عمل جماعية بما يتناسب مع طبيعة عملهم الأمنية، التي عادة ما تكون محفوفة بالمخاطر، في حين أن ممثلو الدولة ووزارة المالية تراجعوا عن التفاهمات التي تم التوصل إليها في الأيام الأخيرة بعد سلسلة مفاوضات استمرت عام ونصف".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017