إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

ندوة لمديرية الدوير بمناسة ذكرى التأسيس

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-12-01

نظمت مديرية الدوير التابعة لمنفذية النبطية لقاءا ثقافيا بمناسبة ذكرى التأسيس مع عميد الثقافة والفنون الجميلة الدكتور الأمين خليل خيرالله تحت عنوان" القومية الاجتماعية: فلسفة واقع أم فلسفة نهوض"، بحضور منفذ عام النبطية، مدير مديرية الدوير، وأعضاء هيئة المديرية، وجمع من القوميين والمواطنين.

إستهل اللقاء بكلمة تعريف وترحيب ألقاها الرفيق حسين حطيط تحدث فيها عن معنى تأسيس الحزب، والمفاهيم التي أرساها أنطون سعاده، وأشار الى أن الإحتفال بذكرى التأسيس بعد مرور 85 عاماً على إطلاق الحركة القومية الاجتماعية خير دليل على ديمومتها واستمراريتها.

ثم ألقى عميد الثقافة والفنون الجميلة محاضرته، وبعد أن حدّد المقصود بالواقع، وهو الراهن الذي نحسه وندركه بغير الخيال والتصورات، لفت الى أن الواقع عبارة تشتمل على مفهومين، الاول هو الواقع الاجتماعي الذي انطلقت منه فكرة الأمة الواحدة، حيث عمل سعاده على وضع أسسها انطلاقاً من تحديد مفهوم الأمة بوصفها المتحد الأتم، وبناء على المعرفة والعلم على قاعدة المجتمع معرفة والمعرفة القوة. أمّا الثاني فهو واقع ما نعيشه اليوم من جهل لحقيقتنا القومية وتفسخ في نسيجنا الاجتماعي وصعود للغرائز الطائفية والمذهبية، وتضخم الاعتبارات الفردية، وهذا واقع مريض يحتاج الى علاج، والعلاج بما تقدمه النهضة القومية الاجتماعية من حلول، ترفع مستوى الحياة القومية لكل شعبنا وترتقي بأوضاعه المادية والروحية.

وأكد ان الفلسفة القومية الاجتماعية التي تنطوي عليها مبادئ الحزب السوري القومي الاجتماعي هي فلسفة تعتمد الواقع الاجتماعي، كي تبني واقعا يزيل الامراض الطارئة على واقع الامة الحقيقي، وينسجم مع وحدة الحياة ومصالحها المادية والروحية، ويرتقي بحياة ملايين السوريين التائقين لحياة كريمة عزيزة.

وفي الختام أشار الى ان فلسفة النهوض القومي والنظرة الجديدة الى الحياة والكون والفن والمجتمع، هي الفلسفة الجديدة التي تحدد هوية الأمة ونطاق تفاعلها الداخلي ومصالحها، واصلاح احوالها وطرق نهوضها ومناعة وجودها، وهذا ما اشتملت عليه مبادئ الحركة القومية الاجتماعية".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2018