إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الأمين صالح علي سوداح

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2007-06-11

احد ابرز رموز الحزب في سورية الجنوبية ، الى جانب الأمناء مصطفى ارشيد ، كميل الجدع ، موسى مطلق ابراهيم وغيرهم من امناء ورفقاء سطروا في تاريخ الحزب في فلسطين ، ثم بعد انتقالهم منها الى الشام او لبنان او الأردن او الى المهاجر ، صفحات ناصعة من النضال الصادق الملتزم .

ولد الأمين صالح في ترشيحا ( فلسطين ) عام 1932 . بعد ان هجّر منها انتقل مع اهله الى حلب وفيها انتمى عام 1951 ، ومنذ ذلك التاريخ والأمين صالح يتولى المسؤوليات الحزبية : ناموس مديرية ، مدير ، ناظر اذاعة ، منفذ عام ، مندوب مركزي ، رئيس المحكمة الحزبية العليا ، عميد داخلية ، عضو مجلس أعلى ، رئيس مجلس عمد ، وتولى عام 1969 رئاسة مؤتمر ملكارت .

منح الأمين صالح رتبة الأمانة عام 1977 ، وهو محامي قدير عمل في الاردن ، كما في الامارات العربية المتحدة كمستشار قانوني .

عُرف باستقامته ، بجرأته في قول الحقيقة ، وفي التزامه المطلق بالحزب .

اقترن الأمين صالح سوداح من السيدة نظيمة حيدر وانجب منها 9 اولاد ، منهم الرفيقان سعادة وغسان .

ترجم الأمين صالح كتاب : " التاريخ القديم للشعب الاسرائيلي " للكاتب توماس طومسون ، وكتاب " الديانة اليهودية ، وطأة ثلاثة آلاف سنة " ، للمؤلف " اسرائيل شاماك " ، وله دراسات وابحاث عديدة ، وكان يتمتع بثقافة عقائدية ممتازة ، وعمقاً في فهم دستور الحزب ونظامه وقوانينه .

كان الأمين صالح قد اصيب بداء القلب وأجرى اكثر من عملية ، وفي الامارات العربية المتحدة وافته المنية وفيها ووري الثرى بتاريخ 07/01/2004 بعيداً عن فلسطين التي أحبها ، عن حلب حيث ترعرع وعن لبنان الذي امضى فيه ردحاً من الزمن ملبياً نداء حزبه مراراً لتولي المسؤوليات المركزية فيه .

نعاه حزبه ببيان جاء فيه : " عرف الراحل بمناقبيته وبسعة اطلاعه وبمساهماته الفكرية العديدة ، وبنضاله الدؤوب في سبيل انتصار قضيته . هجر من فلسطين لكنه أبى ان تغادره هي ، فسكنت في ذاته " .

وتقبلت قيادة الحزب التعازي بوفاته في قاعة النهضة التي شهدت تدفق العدد الكبير من الرسميين والوزراء والنواب وممثلي الاحزاب والقوى السياسية والقيادات العسكرية مع حشد من رفقاء الراحل واصدقائه .



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017