إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الرفيق احسان سوق

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2007-09-07

- متى كان انتماؤك للحزب السوري القومي الاجتماعي ومن هم الشهود؟

كان انتمائي للحزب في ربيع 1938 وكان الشهود الرفيقان الدكتور كمال الرافعي و نزيه الحسيني.

- ما هي الظروف التي احاطت بانتمائك؟

كنت في ذلك العام تلميذا في مدرسة حوض الولاية في بيروت وكان احد زملائي في الصف الاعدادي الرفيق ابراهيم الزين وقد اعطاني مبادئ الخلاص للامة ، فطلبت منه ان يرشحني للدخول فدلني على الامين انيس فاخوري في طرابلس وفي اول فرصة اتيحت لي وهي عطلة الربيع ذهبت الى منطقة الزاهرية و طلبت مقابلة الامين انيس وتقدمت بطلب انتماء و هكذا دخلت الحزب.

هكذا اجاب الرفيق احسان سوق على اسئلة مجلة "البناء" عام1982 وهي رغبت ان تجري سلسلة من المقابلات مع رفقاء انتموا في مرحلة الثلاثينات في ذكرى اليوبيل الذهبي للحزب.

ما لم يـورده الرفيق احسان سـوق على اسئلة " البناء " ، نـورده نقلاً عن ابنه الـرفيق فادي ، كما يلي:

• اصدر الرفيق احسان عام 1941 عدة نشرات بحجم كتاب تحت عنوان " صرخة في المجتمع " ، وقد تعرض بسببه لاحقاً الى الملاحقة والاعتقال .

• عام 1958 تعرض منزله في طرابلس للنهب والحرق من قبل القوى الظلامية في تلك الحقبة ، مما دفعه الى الانتقال مع عقيلته الرفيقة سهيلة وأولادهما الى منطقة زحلة .

• للـرفيق احسان سـوق رأيه بسعادة اعلنه جـواباً على من سـأله عن ايمانه بسعادة والذي التقى به 4 مـرات .

" ان الزعيم شخصية نادرة المثال في تاريخ الامة السورية الحديث ولا يعوض عنه بشيء سوى انتصار مبادئه القومية الاجتماعية " .

• تعرض الرفيق احسان للسجن اكثر من مرة ، واستمر على ايمانه القومي الاجتماعي ونشاطه الحزبي و بنى عائلة قومية اجتماعية .

من ذكرياته انه التحق بمديرية الطلبة بعد انتمائه ، فعمل على ادخال الكثيرين من زملائه ، و قد عمل مع الرفقاء نزيه الحسيني ، اسكندر قندلفت واكرم الصوفي على اصدار كراس اذاعي اسمه "صوت الطلبة القوميين الاجتماعيين"في اول اذار 1939 تضمن في صفحته الاولى صورة للزعيم بريشة الامين انيس فاخوري و تحتها ابيات من الشعر للرفيق احمد الايوبي جاء فيها :

جمال في المحيا لا يباهى

وعزم في يمينك لا يضاهى

حللت ربوعنا ونزلت فيها

تبايعك الزعامة عن رضاها

*

بعد صراع مرير مع المرض وافت المنية عام 1999 الرفيق الشاعر والمناضل احسان السوق عن عمر يناهز الـ 78 سنة قضاها مناضلاً صابراً على الاذى، ثابتاً على ايمانه، صلباً كالصخر، شامخاً كالجبل .



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017