إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

رحيل الصحافي الاردني المعروف الرفيق جورج حداد

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2009-07-03

نعى وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الدكتور نبيل الشريف الزميل الصحفي جورج حداد الذي انتقل الى رحمته تعالى أمس.

واستذكر الدكتور الشريف مسيرة الفقيد حداد المهنية ومناقبه واسهاماته خلال 49 عاما في العمل الصحفي والابداعي.

كما نعى وزير الثقافة الدكتور صبري اربيحات الزميل حداد مشيدا بمسيرته ومناقبه العطرة.

والزميل حداد من مواليد السلط عام 1934 وحاصل على ليسانس في اللغة العربية وآدابها وله خمسة ابناء. وعمل الفقيد في سلك التربية والتعليم 15 عاما معلما في محافظة اربد، ثم انتقل الى عمان عام 1971 حيث عمل في القسم السياسي في الاذاعة والتلفزيون الاردني ،كما عمل كاتبا سياسيا بشكل يومي في صحيفة الرأي منذ تاسيسها وحتى بداية الثمانينيات من القرن الماضي ومن ثم انتقل للعمل في صحيفة الدستور كاتباً يومياً واستمر فيها حتى وفاته.

واسس الفقيد حداد القسم العبري في التلفزيون الاردني وعين رئيسا له مثلما عين مديرا لدائرة الاخبار في التلفزيون عام 1974 ومستشارا سياسيا في وزارة الاعلام. وحصل الفقيد على العديد من الاوسمة والجوائز الاعلامية وهوعضو في نقابة الصحفيين الاردنيين وعضو في رابطة الكتاب الاردنيين وعضو في عدد من الجمعيات.

كذلك نعت جريدة " الدستور" الاردنية كبير كتابها.

يشيّع الرفيق الراحل الساعة الثالثة من بعد ظهر اليوم الاثنين.

*

اية خسارة !

الرفيقة حياة الحويك عطية


على الدرب ، كانت نهجه ، وكانت وصيته . لم يحد عنها يوما ولم يتهاون مع الذين كانوا يحيدون .

بالنسبة له كانت الدرب خيارا واضحا ، لم يخفه يوما ولم يهادن فيه يوما ، درب انطون سعاده في الحركة القومية الاجتماعية التي انتمى اليها مبكرا ، وظل وفيا لعهده حتى اللحظة الاخيرة ، واحدا من اولئك الرهبان الذين يمنحم ايمانهم سعادة عميقة وطمانينة لاتهتز ، ورؤية ثابتة يقاربون بها الامور فيستشرفون ويعتبرون .

ولانه كذلك احترم كل من كان قد اختار لنفسه طريقا اخر ، موازيا في الصراع لاجل نهوض الامة ومقاومة اعدائها ، وتعامل مع كل اولئك الكبار بذهنية الكبار واحترام الدور .

لانه كذلك تعامل مع الصغار بذهنية الابوة لمن هم صغار العمر والتجربة ، وذهنية الجلاد لمن هم صغار النفوس . واستطاع ان يحافظ في كل الاحوال على زواج حميم بين مرح تلقائي وغضب جاهز .

لانه كذلك اخيرا كان يعرف ان الانتماء القومي لا يعني التنكر للمحلي ، وانما يعني البدء بحيث تقف قدماك ، مع بقاء العين مفتوحة على كل ابعاد امتك ، ومع اعطاء الاولوية لمن تعطيه السكين في نحره موقع الاولوية .

لم تتعاطى مقالته مع الشان الفلسطيني الا كفلسطيني ولا مع الشان اللبناني الا كلبناني ولا مع الشان العراقي الا كعراقي ونافح بكل ما منحته رؤيته من قوة ليكشف الاقنعة ويسلط النور ويحدد الموقف .

لانه كذلك وعى معنى ان تكون عربيا مسيحيا ، تنتمي الى ذات الارض التي ولد وعاش عليها المسيح ، وتواجه نفس الاعداء الذين واجههم ، وتحمل الثقافة التي امتدت فيما بعد ثلاثة عشر قرنا عربية اسلامية . بحث ونقب في عملية تهويد المسيحية الغربية وقاتل كي لا يمتد ذلك الينا . كما قاتل ليفهم الجميع اننا كلنا على هذه الارض مسلمون لرب العالمين بالانجيل او بالقران او بالحكمة ( وتلك عبارة انطون سعاده التي حكمت وعي جميع رفاقه ) فكان بذلك كله المقاتل الشرس ضد الخدع التي تحولت الى امراض تدمرمجتمعنا : خدعة الطائفية ، خدعة الصهيونية ، خدعة الاقليمية ، خدعة معلومات العلب الجاهزة ، وخدعة المكسب الفردي الصغير مهما كبر .

لانه كذلك عرف دائما ان امتهان مهنة ما يعني اتقانها من منطلق عبادة العمل كواجب ، وكامانة .

بذلك عرفته انا قبل ان التقيه ، لم يكن فينا ونحن طلاب قوميون اجتماعيون في لبنان من لم يسمع بجورج حداد كمثال ، وعندما التقيته في عمان قبل اكثر من ثلاثين سنة ، كانت هيبته قد سبقته الي ، فاجاتني القسوة التي بدا بها تعامله معي ، وكنا بعد في جريدة الراي ، وفوجئت بعدها بانه يعرف عني جيدا ولذلك لم يرض عن عملي في مواضيع خفيفة كلقاءات زوجات السفراء . خقبة لم تدم معي الا اشهر انتقلت بعدها الى ما هو اكثر اهلية ، ومنذها شجعني على استهداف العمود اليومي . ويوم اصبحت جارته على الصفحة المقابلة في الدستور ( كان هو يمين اولى وانا يمين ثانية) قلت له : اتدري اشعر ان هذا تكريم لي . فرد بمباشرته المعهودة : لا تكريم ولا شيء انت تستحقين اكثر ولكن اياك من التعب والكتابة يوما على الركبة ونصف .... وبعد صمت برهة وسحبة من سيجارته تابع باستهجان ، كمن يحدث نفسه بصوت عال : يا عمي هذه مسؤولية كبرى ... هؤلاء الاف القراء يجب التفكير بكل منهم واحترامه ... لا يجوز ان نستهين ونرسل لهم اي كلام .

ترى كم هو عدد الكتاب الذين يكتبون وفي ذهنهم هؤلاء وهؤلاء فقط ؟

ترى كم هو عدد الكبار الكبار كجورج حداد ؟

اية خسارة !



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017