إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

محطّات في تاريخ الأمّـة

الأمين الياس ط. الخوري

نسخة للطباعة 2012-03-09

هذه الدراسة لا تدّعي الإحاطة بنشوء الأمّـة السورية وتاريخها بالكامل ، إنّـمـا هي إضاءةٌ على أهم المحطات التاريخية التي مرّت بها أمتُنا . ولا بُـدَّ للقارىء منَ الإلمام بجغرافية الوطن السوري أو على الأقل بموقع هذا الوطن في قلب العالم القديم ( أوروبا – آسيا – أفريقيا ) لأنَّ قارَّتي أميركا وأوستراليا لم تلعبا أي دور في التاريخ قبل القرن السادس عشر ميلادي .

تقع سورية في أقصى وسط غرب آسيا ، وتُعتبَر عقدة الطرق بين أوروبا وآسيا وأفريقيا ، فهي كانت المعبر التجاري من آسيا إلى القارتين ، وفيها تمرّ طريق الحرير والأفاويه والأقمشة وغيرها . كما أنّها كانت الموقع الإستراتيجي الأهم في غزوات كبار الفاتحين في التاريخ من الفرس إلى الإسكندر إلى الرومان إلى الفراعنة ...

وقد تبيَّن للعلماء أنَّ هناك ما سمَّوه " نداء المتوسط " عبر التاريخ ، حيثُ لاحظوا أنّ سكّان شمال أوروبا كانت لهم نزعة للتوجُّه جنوباً نحو دفء البحر المتوسِّط ، كما نزع سكّان أفريقيا إلى التوجه شمالاً نحو مصر والمغرب العربي ، كذلك توجّه سكان شمال آسيا ووسطها وجنوبها نحو سورية الغنية والمعتدلة المناخ ، لذلك كانت أمّتُنا مصهراً مثالياً لمزيج من الشعوب والسلالات .


إنَّ " التاريخ الجَـلـي " لسورية يبدأ منذ حوالي 10,000 سنة حيث ُما زالت تُكتَشَف آثار مدن في شمالي سورية وشرقيِّها ( ما بين النهرَين ) تعود إلى تلك المرحلة ، وبالتالي كثيرٌ مِـمّـا كُتِب عن تاريخ سورية – والعالم قد يتغيَّر .

أمّا المحطّات الرئيسة فهي :

- السوري القديم : صيّاد ، إكتشف النار ، واستعمل الأدوات الحجرية .

- أقدم ألآثار المُكتَشَفة حتّى اليوم وُجِدَت في " سومر " في سورية الشرقية الشمالية ( ما بَين النَّهرين : دجلة والفرات ) .

- قال أحد المؤرخين : " لكلّ إنسان في العالم وطنان : وطنه الحالي وسومَـر "( شمال شرق سورية ) !

- حوالي4000 ق.م. بعد الصيد ... تدجين عدد من الحيوانات (الدجاج والبقر والغنم والماعز والكلاب ثم الحمير ) والرعي لإستغلالها في الغذاء والنقل ... ثم الزراعة . { كلمة زراعـة في اللغات الأوروبية أعطت كلمة ثقافة Culture ، لأنّ الزراعة تفرض الإستقرار والإقامة في مكانٍ واحد ، وبالتالي إنشاء البيوت ولوازمها ... فالحضارة مرتبطة تاريخياً بالزراعة ، ( إختراع آلات الحراثة المختلفة وتطويرها ) ؛ بينما الرعي يتطلّب التنقل المستمر سعياً وراءَ المرعى } .

الحضارة السومرية :


أهم الإنجازات ( من 4000 ق.م. إلى 2500 ق.م. )

- بناء بيوت من طين ( تطوّر كبير من سُـكـنـى الكهوف إلى منازل القصب والحطب ، إلى الطين لعدم توفّر الحجارة في السهول ) .

- إتباع التقويم القمري مع تصويبِه في آخر السنة بزيادة شهر قصير ليناسب التقويم الشمسي ( تركيز على الرقمَين 7 و12 ) .

- إختراع الموازين والمقاييس وإعتماد وحدة قياس تعتمِد على الدزّينة ( 12 ) والرقم ستّين ومنه الساعة والدقيقة ودرجات الدائرة ( 60 x 6.) .

- بدء استخراج واستعمال المعادن .

- إختراع الدولاب .

- إختراع المحراث المجوَّف كالقمع للزراعة ( كما في الآلات الحديثة ) .

- تأصيل القمح والشعير .

- بناء أقدم قنوات الرَّي على الفرات .

- مجالس شعبية في المدن ( أقدم ديمقراطية في العالَم ).

- صناعة الآجرّ ( القرميد ) .

- بناء الهياكل والقصور الفخمة والزكّورات ( أبراج هرميّة ) .

- إختراع الكتابة المسمارية ( كل جزء من حرف يشبه المسمار ) .

2100 ق.م. شريعة أورنامُّـو ( أول قانون مكتوب في العالم ) .

2000 ق.م. تطوّر الطبّ والكيمياء ( وصفات طبّية على آجُـرّات مكتشفة في العراق ) .

1900 ق.م. ملحمـة جلقامِـش ( أو جلجميش ) { وفيها أول أسطورة عن الطوفان }.

" لوغـال زاغيـزي" بـسَـط نـفـوذَه من الخليج ( العربي ) { جنوب شرق سورية } إلى بحـر أمورو ( الغرب ) { غربي سورية أي الأبيض المتوسط بلغة اليوم } موحِّداً الأمّة .


الطَّور البابلي :

1 – الأكاديون 2350 ق.م. – 1947 ق.م.

سيطرت اللغة الأكادية ( الساميّة – العربية ) وكُتِبت بالحرف المسماري ، وابـتُـكِـرت القواميس من السومرية إلى الأكادية .

سرجون الأكادي وحَّد الأمّةَ أيضاً من الخليج إلى بحر أمورو .

2 – الأموريون 2000 ق.م. – 1550 ق.م. أول شعب سامي ( عربي ) رئيس في سوريا . عاصمة الأموريين باب الله = باب إيـل = بابل ( لا من بلبلة الألسُن كما فسّرها اليهود في التوراة ) .

الأموريـون ( أي الغربيون بالنسبة إلى السومريين والبابليين ) سمّـوا أنفسَهم لاحقاً الكنعانيين ، وسمّاهم اليونانيـون فيما بعد الفينيقيين ( أي أصحاب الصباغ الأرجواني ) : ومن مدنهم " ماري " و" إيبلا " . وحّدوا سورية بسيطرتهم على ما بين النهرين ،الإختلاف بين الأموريين والكنعانيين هو في إختلاط الأوائل بالسومريين والحوريين ، بينما اختلط الكنعانيون بعناصر محلّية في سورية الغربية ، كما تعاملوا مع مصر { نفوذ مصري في جنوب وغرب سورية منذ 2400 ق.م. } .

وأشهر ملوكهم حمورابي ( 1710 – 1670 ق.م. ) الذي أخضع شمـال سوريـة ( أشور) وغربها ( أمورو ) . وأحسن التنظيم مطبّقاً شريعة أقسى من شريعة أورنامو { العين بالعين والسنّ بالسنّ } وقد وُجِدت محفورة على مسلاّت كانت تُنصَب في ساحات المدن ليقرأها المسافرون والمارّة !.

قامت فئة من الكنعانيين ( سُـمّيت الهكسوس ) بغزو مصـر ( القرنان 18و17 ق.م.) ثمّ عاد المصريون خلال القرن الخامس عشر قبل الميلاد وسيطروا على الجزء الجنوبي والساحلي من بلاد كنعان . وسيطر لاحقاً الحثّيون على شمال سورية الغربية ( 1450 – 1200 ق.م. ) .

في القرن 13 ق.م. حلّت موجة من " شعوب البحر " إسمها البَّلستي ، وأصلها من بحر إيجه ، في جنوب سورية ، وأُطلق إسمهم لاحقاً على المنطقة التي سكنوها : " فلسطين " .

وفي ما بعد حلَّت أيضاً في جنوب سورية موجة سامية كان أهلها ينطقون بالآرامية أولاًًً ، ثم اقتبسوا اللهجة الكنعانية المحلّية في فلسطين ، ودعوا أنفسهم اليهود .

برع الكنعانيون في التعدين ( برونز ونحاس وأخيراً حديد 2000 – 1200 ق.م.) . كما برعوا في صناعة الزجاج والأقمشة والأصباغ . وكانوا أول أمّة بحرية في التاريخ ، فجعلوا البحر الأبيض المتوسط بحيرة سورية ( بل داروا حول أفريقيا وكانـت تسمّى ليبيـا ) ، وأنشـأوا المستعمـرات في جنوب أوروبا { ترشيش = المنجم ، وقادس ( اليوم Cadis) في إسبانيـا } وفي شمال أفريقيـا ( تونس ) أنشـأوا أوتيكـا ( العتيقة ) وقرطاجـة ( قارط حدشت = القرية الحديثة ، مقارنة مع العتيقة ! ) التي ازدهرت من القرن التاسع قبل الميلاد حتى القرن الثاني ق . م..

202 ق.م. معركـة زامـا التي خسرهـا هانيبعـل بعدما طَرَق أبواب روما فسارت عبارة " هانـيـبـعـل على الأبواب " للتعبير عن الخطر المُحدِق .

146 ق.م. تدمير قرطاجـة من قِـبَـل الرومان وحراثة أرضِها ورشِّها بالملـح { لكي لا تُـنـبِـت مجدّداً ! } .

عِـبـادات الكنعانيين تركت آثاراً في الأديان اللاحقة : إيل = الأب السماوي= الله ، بعل = مار جرجس = الخضر ، دمّوزي = تمّوز حبيب عشتار = رمز الإله القتيل الذي ينبعث من جديد !


الآراميون : 1500 ق.م. – 635 ب.م.


نشأت في سورية الوسطى حوالي القرن 15 ق.م. دولة آرامية عاصمتها دمشق ، وقد إنتشرت اللغة الآرامية حتّى أصبحت عالمية منذ القرن السابع ق.م. حتّى القرن السابع ب.م.( ولا يزال أهالي عدد من القرى القريبة من دمشق ينطقون بها حتى تاريخه ) ، وجُعِلت في عهد داريوس الفارسي ( 521 – 486 ق.م. ) اللغة الرسمية بين مقاطعات الإمبراطورية الفارسية ، وامتدت من الهند حتى الحبشة ، وقد تكلّم بها السيِّد المسيح ، وسمّيت الآرامية لاحقاً السريانية نسبة إلى أهلها السّوريين .


الأشوريون 824 ق.م. – 624 ق.م.


الأشوريون عسكريون ، وهم أول من إستعمل الحديد والعربات المدرَّعة والمنجنيق في القتال . من قادتهم تغلات فلاصر وأشورناصربال وسنحريب الذي أنشأ أسطولاً بحرياً ، وأشوربانيبال الذي أنشأ مكتبة ضخمة .


الكلدانيون 747 ق.م. – 539 ق.م.


ازدهرت عاصمتهم بابل أيام نبوخذنصَّر 586 ق.م. الذي احتلَّ القدس وسبا يهودَها إلى بابل .اشتُهر الكلدان بعلم الفلك :دوّنوا الأرصاد لمدّة 360 سنة متواصلة ( بدءاً من سنة 747 ق.م. وهي أطول حقبة في التاريخ يجري فيها ذلك ).

عيَّنوا الأبراج وقسموا خطّ الإستواء إلى 360 درجة ، وحدّدوا طول السنة الشمسية بدقّة تفرق عن تحديد اليوم بـِ 26 د. و 55 ثانية ، كما حدّدوا مواعيد الكسوف والخسوف . { تسمية الأشهر تبعاً للطقس السائد في كل شهر ، وتسمية أيام الأسبوع نسبة للكواكب وقد تركت رواسبها في اللغتين الفرنسية والإنكليزية . مثلاً : يوم الشمس Sun-day ، يوم القمر Mon-day = lun-di ، يـوم المريــخ Mar-di ، يوم عطارد Mercre-di ... } . وقد اعتمدوا الأول من آذار بداية للسنة ( رأس السنة )وأخذ الرومـان عنهم هذا التقويـم ، ومن رواسبه أسماء الأشهُـر بدءاً من أيلـول = السابع بالنسبة إلى آذار(Sept ember ) حتّى كانـون الأول = العاشر (Dec embre ) بالنسبة لآذار.


539 ق.م. قوروش الفارسي يحتل سورية ويعيد اليهود إلى جزء من فلسطين ويستمر نفوذ الفُرس في شرق سورية حتّى سنة 635م. تاريخ هزيمة الفرس على يد العرب المسلمين في معركة القادسية في العراق ( الفرس هندو أوروبيون ينتمون حضاريّاً إلى ما بين النهرَين ) .

500 ق.م. الأنباط في الأردن ( البتراء = الصخرة ، بطرس = صخر ).


333 ق.م. غزوة الإسكندر الهمجية ، إنتصر في معركة إيسوس في لواء الإسكندرون ( سمّي على إسمه كما عدّة مدن في العراق ومصر : الإسكندرية ) دمّر معظم مدن الساحل وصمدت صور عدّة أشهر وأحرق الصيدونيون ( أهل صيدا ) أنفسهـم لكي لا يقعوا في الأسر !

320 ق.م. – 64 ق.م. السلوقيون : العاصمة أنطاكية والثقافة يونانية .

64 ق.م. – 300 م. الرومان ، فينيقية البحرية ( عاصمتها صور ) واللبنانية ( الجبل والداخل ) . تستمر الثقافة اليونانية ، ويكتب بلغتها الكتّاب السوريون ، وأقدم نُسخ للأناجيل وُجِدَت باللغة اليونانية ( وشاع يومها أن يتكلّم المتحذلقون بلغة الحاكمين اليونانية بينما ظلّ الفقراء وسكّان الأرياف يتكلمون بلغتهم السريانية ! ).


1 م. – 300 م. إنتشار الرسالة المسيحية وصولاً إلى روما نفسها . المؤرِّخ فيليب حتّي إعتبر في كتابه " تاريخ سورية " الذي تُرجِم إلى العربية بعنوان " تاريخ سورية ولبنان وفلسطين " أنّ المسيحية هي الردّ السوري الحضاري على الإحتلال الروماني ، وسمّى الفصل الذي يتحدّث فيه عن هذه المرحلة : " السَرْيَنَة ضدّ الرَوْمَنَة " . وقد تمكّن عدد من السوريين من تَبَؤ منصب إمبراطور روما .

330 م. البيزنطيون ( قسطنطين ) حلّ النفوذ البيزنطي محلّ الروماني ودعاهم العرب " الروم ".


الفتح العربي يعيد توحيد سورية :


635 م. معركـة القادسيـة في العـراق ( إنتصـار العـرب على الفـرس ) ، ومعركة اليرموك في فلسطين ( إنتصار العرب - بمساعدة فئة من السوريين - على الروم ) . { عمر بن الخطاب يدخل القدس سلماً ويأبى الصلاة في كنيسة القيامة خوفاً من أن يأتي جيلٌ ويقول: هنا صلّى عمر، فيصادر الكنيسة؛ وبالفعل صلّى قرب الكنيسة ، ولاحقاً بُني جامع حيث صلّى ! }

656 م.زخم الإسلام ينتقل من الجزيرة العربية إلى سورية : الإمام علي ينقل مقـرّه من الجزيـرة ( المدينة المنورة ) إلى سوريـة الشرقيـة ( الكوفة ) .

661 م. إنتقال عاصمة الإسلام المحمّدي إلى دمشق . السوريون يتسلّمون الدواوين ( أي الإدارة ) ويكتبون بلغتهم إلى أن أمر الحَجّاج بن يوسف بالتعريب ) وينخرطون مع إخوتهم العرب في الفتوحات :

إستمرار الفتح شرقاً ( دول آسيا ) وغرباً ثمّ شمالاً ( فتح إسبانيا = الأندلس حسب التسمية العربية ) وصولاً إلى جنوب فرنسا حيث توقّف الفتح في بواتييه . عـدد كبير من الفاتحيـن في الأندلـس كانوا مـن السوريين ، حتّى أنّهم أطلقوا أسماء عدد من المدن السورية على مدن الأندلس ، وساهموا لاحقاً في نقل الحضارة إلى الأوروبّيين .

750 م. إنتقال الحكم العربي إلى العراق وبناء بغداد . إسهام سوري هائل ( عبر علماء اللغة الآرامية = السريانية = السورية ) في الحضارة العربية : ترجمة من الآرامية واليونانية إلى العربية + أطبّاء وعلماء وأدباء ... يخضع الحكم العربي فيما بعد لتأثيرات فارسية ثمّ تركية .بغداد عاصمة الحضارة العالمية لمدّة 500 عام .


1055 م. السلاجقة الأتراك يسيطرون في سورية حيث يبدأ فعلياً عصر الإنحطاط 1097 م. الفرنجة حسب التسمية العربية ( الصليبيون حسب التسمية الأوروبّية )يزحفون نحو سورية الشمالية والغربية ، وتسقط القدس في أيديهم في 15 تموز 1098 م. ويذبحون سكانها .

1187 م. صلاح الدين الأيوبي ينتصر على الصليبيين في موقعة حطّين ، ويحرّر القدس في 4 تمّوز دون مذابح .

1258 م. هولاكو خان المغولي يجتاح سورية من الشرق ويرتكب المذابح ويقتل الخليفة العبّاسي والأمراء (نهاية العصر العبّاسي)، لويس التاسع يقود حملة صليبية جديدة من الغرب ولكنها تفشل .


عصر الإنحطاط ( 1258 – بداية القرن الثامن عشر )


1260 م. المماليك المصريون يدحرون المغول في عين جالوت قرب الناصرة في فلسطين بقيادة " الظاهر بيبرس " { غالباً ما يستبق المصريون الهجوم على بلادهم بالتقدُّم إلى جنوب سورية ! }1260 م. – 1516 م. حكم المماليك : تعصُّب سنّي وضغط على المذاهب الأخرى ، وعلى أهل الكتاب ( المسيحيين واليهود ) .

1516 م. الأتراك يهزمون قانصوه الغوري ( المملوك = حاكم مصر ) في " مرج دابق " ( سهل العمق في الإسكندرون ) . 1516 – 1918 م. حكم الأتراك الذين لزّموا الولايات إلى إقطاعيين يجبون منها الضرائب .

1904 م. (1 آذار ) : مولد سعاده

1916 م. معاهدة سايكس بيكو تقرِّر تقسيم الأمّة بين بريطانيا وفرنسا .

مجاعة في جبل لبنان ( وجراد ) ومشانق في ساحة المرجة ( دمشق ) وساحة البرج ( بيروت ) .

1917 م. وعـد بلفور لليهود بإنشاء دولة يهودية في جنوب سورية ( فلسطين ) .

1918 م. نهاية الحرب الأولى .

1920 م. بريطانيا في العراق والأردن وفلسطين ، وفرنسا في لبنان والشام.24 تمّوز : موقعة ميسلون واستشهاد وزير الدفاع يوسف العظمة .

1 أيلول الجنرال غورو يعلن قيام دولة لبنان الكبير ، وتوالى إنشاء باقي الدويلات في الأمة .

1936 م. ثورة الستة أشهر في فلسطين ، 16 تشرين الثاني إعلان تأسيس الحزب

1937 م. 14 كانون الأول : سلخ لواء الإسكندرون من قِبل الدولة " المنتدبة " فرنسا ووهبه لتركيا ( 14 ك1 : يوم اللواء ) .

1948 م. 15 أيار : تقسيم فلسطين والحرب بين العرب واليهود .

1949 م. 8 تمّوز إستشهاد سعاده .

1961 م. ليل 30 – 31 ك1 محاولة إنقلاب في لبنان : حل الحزب واضطهاد

القوميين وسجن القادة .

1967 م. 5 حزيران : إسرائيل تحتل الضفة الغربية وقطاع غزّة والجولان .

1973 م. 6 تشرين الأول : حرب مظفَّرة تعيد القنيطرة وقناة السويس .

1975 م. 13 نيسان : بدء الحرب اللبنانية ( بوسطة عين الرمانِه ).دخول قوّات الردع العربية ( قِوامها الأساسي : الجيش الشامي )

1982 م. 4 حزيران إسرائيل تجتاح لبنان وصولاً إلى بيروت ( " إنتخاب " بشير الجميل رئيساً للجمهورية في آب، وإغتياله في 14 أيلول ، يلي ذلك مذابح مخيمي صبرا وشاتيلا ) : ثم خروج الجيش الإسرائيلي من بيروت .

1983 م. 28 أيلول إنسحاب الجيش الإسرائيلي من الجبل تعقبه مجازر في بحمدون وغيرها .

1990 م. 2 آب الجيش العراقي يجتاح الكويت

1991م. الجيش الأميركي والحلفاء ( الغربيون ) يطردون الجيش العراقي من الكويت .

1996 م. " عناقيد الغضب " تسمية إسرائيلية لعدوانها الشديد على لبنان بالقصف ومجزرتا المنصوري و قانا .

2000 م. 25 أيار : إنسحاب الجيش الإسرائيلي من الجنوب اللبناني .

2003 م. 20 آذار: غزو العراق من قبل الجيش الأميركي وحلفاء الولايات المتّحدة .

2005 م. 14 شباط : إغتيال رئيس وزراء لبنان رفيق الحريري .

خروج الجيش الشامي من لبنان في نيسان .

2006 م. تمّوز – آب : حرب الـ 33 يوماً الإسرائيلية – الأميركية على لبنان وخروج لبنان منتصراً بمقاومته الوطنية الجبّارة رغم التدمير الهائل



 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017