إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

حسين الشيخ الرفيق البطل

محمد عليان

نسخة للطباعة 2012-04-29

حسين الشيخ، ذاك القومي الإجتماعي الذي أحب قسمه واعتبر أنه أصبح مسؤولاً عن مصير بلاده، إنتمى إلى الحزب باكراً وعمل ضمن عدة وحدات حزبية، وكجميع القوميين صعق عند سماعه لخبر إستشهاد أنطون سعاده، وبقيت في رأسه فكرة الإنتقام لذاك الزعيم الذي أحب، وأصبح هذا الموضوع شغله الشاغل، وجاءت فكرة إغتيال القاضي يوسف شربل مفوض الحكومة لدى القضاء العسكري وهو الذي تسبب بإصدار حكم الإعدام على الزعيم بدلاً من الحكم المؤبد بالسجن، إضافة إلى أنه وجه الكثير من الإهانات إليه خلال المحاكمة الصورية.

رصاصات ثلاث أطلقها الرفيق حسين الشيخ في 16 شباط 1954على القاضي شربل لم تقتله ولكنها كانت كافية لتجعله مقعداً مدى الحياة.

لم تستطع القوى الأمنية اللبنانية القبض عليه، لأنه كان يتنقل بين منطقة وأخرى مختفياً عن الأنظار، لذلك حوكم غيابياً وكان الحكم بالسجن عشر سنوات مع الأشغال الشاقة.

بعد فترة قضاها في لبنان إنتقل سراً وبعد معاناة كبيرة إلى الكيان الشامي حيث حمل إسماً جديداً هو أسعد، وخلال وجوده في الكيان الشامي كّلف بالعديد من المهمات الحزبية في عدة محافظات وكان ينفذها بدقة كبيرة، كما تنقل بين الكثير من الدول الأفريقية والأوروبية.

لقد كان حسين الشيخ نقطة مضيئة في تاريخ الحزب، ومثالاً للقوميين الإجتماعيين الأوفياء لقسمهم ولإنتمائهم، لقد دفع قسماً كبيراً من حياته وراحته ثمناً لقناعاته ولشجاعته ولوجدانه القومي، لقد إستحق بكل جدارة لقب الرفيق البطل.



 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017