إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

قبرص يا نجمة السوريين إلى متى !!!

أدونيس آارمي

نسخة للطباعة 2014-11-09

قد لا يعلم الكثيرين أن الملك السوري سرجون العظيم 2346- 2291 ق . م هو مؤسس الدوله السوريه ففي عهده تمت وحده سوريا الطبيعية و... كانت قبرص نجمتها , قبل الغوص في التاريخ نريد أن ننوه إلى أمر هام و هو التالي قبرص قانونيا و حسب القانون الدولي سواء البحري أو الطبيعي هي أرض سورية للأسباب التاليه , أولا أن أقرب نقطة عائمه فوق سطح البحر لجزيرة قبرص هي في الشمال السوري المحتل لواء اسكندرون , الأمر الآخر هو الطبيعة الجيولوجيه لقبرص هي نفسها الطبيعة الجيولوجيه للساحل السوري أي أنها انفصلت عن الأرض السوريه قبل ملايين السنيين و هذا أيضا جانب من القانون الدولي إضافة إلى التاريخ و نشوء الحضارة و الأكتشافات الأثريه تثبت و بالدليل القاطع على أنها سوريه حضاريا و تاريخيا , ماذا يعني هذا !!! يعني أنه في اللحظه التي يقرر فيها السوريون استعادة جزيرتهم قبرص يستطيعون و من خلال القانون الدولي .

قبرص ثالث جزر البحر المتوسط بمساحتها الجغرافيه طولها 227,3 كلم و 95 عرض . تبعد 70 كم عن شواطئ كيليكة لواء اسكندرون و حوالي 98 عن الساحل في الكيان الشامي , هذا ما جعلها الحصن الغربي الأول للأمة السوريه إضافة كمركز للتبادل التجاري , اشتهرت منذ القدم بأرضها الخصبه , بأشجارها , بزيتونها وغنى معادنها و كان النحاس أهمها و كانت المصدر الأساسي للمواد الأوليه لسوريا الطبيعيه . نعود للعصر النيوليتي قبل ثمانية آلاف عام حيث تم العثور على بعض المنازل من الفخار يطابق بنيانها المنازل في سوريا الطبيعة لذلك العصر و أيضا ما تم العثور عليه في مناجم خيروكيتيا و مناجم كالافاسوس يدلّ أن سكانها من سورية و نحن هنا نتكلم عن سنة 6000 ق.م , القفزات الحضاريه التي شهدتها قبرص في ايريم ، لمبا، كالافاسوس، تدل على التطور السريع للحضارة في قبرص و أنه كان متلاصقا مع الحضاره السوريه لكن أمتن العلاقات بين قبرص و سوريا الطبيعيه كانت مع الفينيقيين الذين سادوا على البحر السوري وساحله فانطلقوا من موانئهم صيدا و صور و أسسوا مدن و مرافئ و محطات كي يتزودوا بالمياه و المؤن , قبرص كانت نقطة الأنطلاق إلى جزر اليونان و إيطاليا و إسبانيا والبرتغال ، وكانت أكبر المراكز فيها مدينة كيتيوم . الوجود الفينيقي في قبرص متوغل في القدم يرجع وجوده إلى منتصف الألف الثاني ق .م ففي القرب من فاماغوستا وعلى بعد عدة كيلومترات وجدت منطقة سكنية فينيقية و في كلوسيدا أيضا كما أن مدافن إنكومي التي ترجع إلى القرن الخامس عشر ق. م كانت تخص عائلة فينيقية من صور وقد تابع الفينيقين توسعهم في المتوسط فبسطوا سيطرتهم على العديد من جزره ، كانت رودوس أول هذه الجزر وبعدها كانت جزيرة تاسوس ومن قبرص تابعوا إلى مالطا . السيادة على الجزيرة كانت منذ فجر سرجون العظيم فنجد رقم طينيه ومنحوتات يعود عهدها إلى زمن الحكم الآشوري تشهد لفتوحات الملك سرجون الثاني كما نجد منحوتات في قصر الملك سرجون في دور شروكيف أو خرسباد حاليًا في جنوب العراق تتناول في سيرة جزيرة قبرص , هنا نريد أن ننوه لأمر هام لم يفهمه الكثيرين و هو في حقيقة العلاقة بين سوريا الغربيه و سوريا الشرقيه البعض يصفها بإحتلال الشرق السوري " شرق الرافدين " لغربه " الشام " لسنا ندري سبب هذا الأدعاء لكن قد يكون هدفه إخفاء حقيقة أن أول دولة فيدراليه على وجه الأرض كانت سوريا الطبيعيه و من يعود و يقرأ عن كيفيه طريقة الحكم في الدوله السوريه سيعرف أنه في كثير من المناطق كان فيدراليا و الفدراليه لم يصنعها الغرب بل نحن و السبب هو إتساع رقعة الدوله و المسافات البعيده في ذلك الحين و عندما كان الملك شلمنصر يحتاج الفينيقيين كان يطلب منهم بناء السفن و كانت بابل تزود الفينيقيين بالرجال و المعدات وهكذا كان مع كافة المدن في سوريا الطبيعيه فسرجون العظيم أسسها و حمورابي وضع أسس دولتها فأصبحت دوله متكامله منيعة عصيه رغم أنها محاطه من كافة الأتجاهات بالأعداء و لمن لا يعلم فالدوله السوريه البابليه لم تسقط يوما من الخارج بل تم نخرها من الداخل و هذا ما يحصل اليوم في أمتنا السوريه . الكثير من الدراسات الحديثة تؤكد أن مصدر الأبجديات على كافة سواحل المتوسط انطلق من قبرص السوريه و يجمع علماء اللغات و الآثار على أن أختراع الأبجدية الأم التي ولدت منها جميع أبجديات العالم مثل اليونانية و اللاتينية تم على أيدي الفينيقيين حيث وجد أقدم رقم " لوخ فخاري" مكتوب عليه الأبجدية في أوغاريت قرب مدينة اللاذقية . أبو المؤرخين هيرودوت اليوناني نسب إختراع أول أبجدية إلى قدموس الفينيقي و من ثم انتقل قدموس و نشرها بين شعوب أوروبا . هناك آثار نقش لصورة قدموس يعلم ابناءه الحروف الأبجدية . تم العثور في قبرص على نواويس حجرية منحوتة على شكل أشخاص و تماثيل صغيرة مصنوعة من الفخار التي ترمز إلى الآلهة و نقوش تصف الحياة اليومية و كلها سورية فينيقية ، وهناك أيضاً العاجيات المزخرفة وشواهد القبور المحفورة التي تحمل كتابات باللغة الفينيقية ، و تم العثور أيضا على أختام و قطع نقدية مصكوكة و قطع زجاجية ملونة و الصباغ الأرجواني و أيضا صناعات من الزجاج المنفوخ التي سرقها أهل فينيسيا الأيطاليه و أصبحوا بعد ذلك روادها ، كل هذه التحف الفنية تخبر عن التاريخ السوري في قبرص , السوريين الفينيقيين بنوا مدارس و ورشات لتعليم الصناعات اليدويه المشغولة بالمعادن مثل النحاس والقصدير والفضة وأيضاً الذهب و الصناعات الفخاريه و الزجاجيه ، وقد عثر على هذه القطع التي لا تقدّر بثمن ليس فقط في قبرص بل في كل مناطق نفوذهم , أهم المدن هي ذاتها المواقع التجارية التي بنوها مثل مدينتي فاماغوستا وأماتوس . في مراحل ضعف الدوله السوريه كانت قبرص تتعرض للغزوات فأحتلها هجمات من بحر إيجه عام 1250 ق . م ثم عادت إلى حضنها الأم " سوريا الطبيعيه " في عام 1050 عندما عاد الفينيقين و حرروها و بقيت كذلك حتى سقوط الدوله السوريه على يد قورش الفارسي عام 539 ق . م و تم تدمير الدوله السوريه منذ ذلك الحين و بقيت قبرص تحت سيطره الفرس حتى عام 325 ق . م عندما أتى غاز آخر و هم الرومان و بعد ذلك البيزنطيين و منذ ذلك الزمن أصبحت تخضع لنفوذ الأمم التي احتلت سوريا فكان الرومان و البيزنطيين و من مصر في بعض الأحيان و من ثم العثمانيين و من ثم أصبحت تابعة لأنكلترا و من ثم استقلت و ما زال صراع الأمم عليها و على على الأمة كامله حتى يومنا هذا و الأمه الوحيده التي تملك الحق بجزيرة قبرص هي نحن لأنها جزء من أرضنا و تاريخنا و قانونيا هي تابعة للأمة السورية , الأثار السوريه في قبرص تجدها في كل مكان , في النقوش على الجدران و على الاطباق و الكؤوس , في المنحوتات , في المقابر الملكيه و في كل شيىء لكن أعظم ما قدمته كان على يد زينون الرواقي لأن هذا السوري العظيم و في مدرسته الرواقيه وضع أسس الفكر الأنساني الذي نعيش مفاهيمه اليوم من عداله و مساوة و حكمة , الأهميه العسكريه لقبرص قد لا يعادلها منطقة أخرى في حوض البحر السوري لهذا أبقت بريطانيا على وجود عسكري منذ أن سيطرت عليها و كرست وجودها باتفاقيات دولية مع حكومة قبرص و في عام 1960 إبان جلائها عن الجزيرة أسست قاعدتين حربيتين قاعدة أكروتيري ، وقاعدة ديكاليا وضعت فيهما رادارات جوّية ومراصد تصل قوّة تنصّتها إلى آلاف الكيلومترات و وثائق الاستخبارات الأميركية تؤكّد أنّها تستمد أهمية المعلومات التي تصل إليها من الحكومة البريطانية من خلال قاعدتها في قبرص . السيطره على قبرص يعني السيطره على أجواء الشرق الأوسط من دون منازع . قد تكون قبرص إقتصاديا ضعيفة لكن الكلام في الآونة الأخيرة عن وجود آبار غاز في أعماق البحر السوري يقلب هذه المعادله و هذه المقولة ويجعل منها هدفًا مهما أكثر مما كان عليه .

البعض يسأل هل من امكانيه لعودة قبرص الى أمها !!! نحن نقول نعم عندما نعود نحن لسوريتنا و نصبح دوله سوريه حقيقة كما كانت و ليس إمعات لأمم مسؤوله عن دمار أمتنا , كيف تريدون لقرص أن تعود إلى أمتها أذا كنا نحن لا نعرف من هي أمنا , البعض لم يفهم أن الأمم مصالح و أن كل النفاق و الدجل و الصراخ و البكاء على فلسطين ليس هدفة إلا أن نصبح عملاء لتلك الأمم . عملاء بالوكاله كي ندمر أنفسنا , و كان لهم ذلك , من لا يقرأ كتاب التاريخ المقدس يحكم على أمته بالموت و لهذا علمونا أن نقرأ تاريخ الصحراء و الرمال و الجراد . و لتحيى سوريا


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017