شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية 2015-09-04
 

من وحي سعاده

الامين لبيب ناصيف

لنقف جميعنا امام تلك الصورة، لا لنذرف دمعة، انما لنصمم على ان نقدم كل جهد في سبيل أمتنا التي تنزف،

وان نكون اوفياء لها، لتاريخها، لماضيها، لحاضرها، وان نعمل لمستقبلها، زاهراً وقوياً.

فــــلا تـلعـنـنــــا الاجـيـــال



 

جميع الحقوق محفوظة © 2022 -- شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه