إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مـتـــفــــــرقــــــــــــــات

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2015-11-05

الارشيف

" بستان سعاده بدلاً من بستان الباشا"

روى الرفيق جميل مخلوف في الصفحة 98 من كتابه "محطات قومية" أن الأمينة الأولى بعد زيارتها الى اللاذقية، يرافقها عميد الداخلية في حينه الأمين الياس جرجي قنيزح، " انتقلت في اليوم الثاني لتفقد رفقاء منفذية جبلة، الأمر الذي تمّ في قرية "بستان الباشا" في بيت عميد العائلة ابراهيم مخلوف، وهو المكان الذي نزل فيه الزعيم عند زيارته لتلك القرية. يضيف ان رفقاء "جبلة" قد انتظموا في منفذية كان المسؤول فيها الرفيق فاضل كنج.

يضيف الرفيق مخلوف أن كلمة المنفذية التي ألقاها الرفيق فاضل كنج تحتوي على فقرة لا يزال يذكر مضمونها وهي التالية:

" إن هذه المديرية المنشأة في هذه القرية والتي تدعى مديرية سعاده وفيها رفقاء هم مصدر عزنا وفخارنا، متواجدون في هذه القرية المسماة "بستان الباشا". والباشا يمثل العهد التركي البائد البغيض، لذا يمكن تبديل اسم القرية من "بستان الباشا" الى اسم جديد يدلّ على النهضة، فنقول، بدلاً من التسمية القديمة: "بستان سعاده". أعجب ذلك الاقتراح الرفقاء المجتمعين فكان أحدهم يسأل رفيقه الذي يعرف وجهته: الى أين انت ذاهب، فإذا أخطأ وقال لقرية بستان الباشا يغرّمه "فرنكاً" (وهذه عملة كانت متداولة آنذاك وهي جزء من عشرين من الليرة السورية). وإذا أصاب وقال إني ذاهب لـ "بستان سعاده" يعفيه من دفع الغرامة المذكورة.

" أصبح أمر ذلك السؤال شائعاً وانتظار الجواب عليه، وأن ذلك الفرنك يدخل في جيب الرابح السائل، حتى أصبح الأمر يقترب من المقامرة فأعطت المنفذية أمراً بإبطال تلك الجباية، ولكن بقيت التسمية الجديدة للقرية سارية المفعول، لم يبطلها إلا الاضطهاد الشديد الذي تعرّض له الرفقاء بعد مقتل عدنان المالكي.

***

من تاريخ العمل القومي الاجتماعي عبر الحدود

بتاريخ 31 آذار 1950 نشرت مجلة "الدنيا" (في دمشق، لصاحبها عبدالغني العطري) الخبر التالي، ننقله بالنص الحرفي:

" بعث الطلاب السوريون في جامعة شيكاغو الى دولة الرئيس السيد خالد العظم البرقية التالية:

" دولة رئيس مجلس وزراء الحكومة السورية الأفخم. لنا الشرف أن نتقدم من حكومتكم الموقرة بعظيم شكرنا وتقديرنا للموقف النبيل الذي وقفته من قضية الحزب القومي الاجتماعي واعطائك اياه رخصة رسمية بالعمل.

انكم، يا دولة الرئيس، بعملكم هذا تدللون دلالة واضحة على تمسككم بالمبادئ الاساسية للحياة الديمقراطية الحرة.

ان الطلاب السوريين واللبنانيين في جامعة شيكاغو، اذ يقدرون لكم تشجيعكم للعمل الحزبي المنظم، وموقفكم المشرف تجاه قضايا الفكر والحرية والعدالة، يؤسفهم ما وصلت اليه هذه القضايا في بلد يدعي انه مصدر الحرية والاشعاع الفكري.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام

لجنة الطلاب السوريين واللبنانيين في جامعة شيكاغو

امين السر: هشام شرابي "

المعروف أن الامين هشام شرابي كان نشط حزبياً وتولى مسؤوليات مركزية في أربعينات وخمسينات القرن الماضي، ونشر في كتابه "الجمر والرماد" الكثير من ذكرياته مع سعاده.

***

خير مذيع في الحزب هو العضو الممدوح في المجتمع

"سعاده"

يورد الأمين شوقي خيرالله في الصفحة 31 من مؤلفه "قصة الحزب" أن سعاده وعظ يوماً في بيت البلطجي(1) في مديرية رأس بيروت فقال: " إن خير مذيع في الحزب هو العضو الممدوح في المجتمع، والمحمود الصفات والأعمال. فتصرفه المهذب خير من ألف إذاعة " .

(1) عُرِف عن الرفيق هاني بلطجي نشاطه الحزبي المميز في خمسينات القرن الماضي، واستمر الى أن وافته المنية. عُرف

عنه أيضاً أنه كان يملك أرشيفاً ضخماً. عمل في سنواته الأخيرة في جريدة "الديار".

***

فنانون قوميون اجتماعيون غير معروفين

عن الجزء الثالث من مجلدات "من الجعبة" للأمين جبران جريج، الذي يغطي المرحلة 16/11/1936، 15/11/1937 .

" برز في هذه الأثناء في صفوف النهضة السورية القومية الاجتماعية ثلاثة أعضاء في الحقول الفنية وهم: محمد صعيدي، رامز أبو ظهر ومحمد البكار.

الصعيدي نجح نجاحاً منقطع النظير مع "البزق" كما أن محمد البكار نجح أيضاً نجاحاً منقطع النظير في الغناء وبصورة خاصة في الغناء العالي "السوبرانو" مما جعل الزعيم يوجههم الى المزيد من هذه الطاقة الموسيقية والغنائية والى ورود مناهل عالمية ترفعهم الى المستوى اللائق بمواهبهم الفنية الطبيعية.

" ويروى عن لسان الزعيم بهذه المناسبة التي كان يشجع فيها هؤلاء الرفقاء، أنه صرح جواباً على سؤال " لو قدم لكم أحد من الناس مليون ليرة يضعها تحت تصرف الحزب فما هو المشروع الذي تفضلونه لاستثمار هذا الرأسمال الضخم؟ ". أجاب: " لو وُضع تحت تصرفي مليون ليرة لشيّدت أفخم بناء للاوبرا”opera” ليس في بلادنا فقط بل في الشرق العربي قاطبة ".

ومما يجدر ذكره أن محمد البكار صار مغنياً للاوبرا في نيويورك بعد أن مرّ بمصر وعمل فيها وفي بعض أفلامها. كما أن الصعيدي وأبو ظهر قاما بحفلات ناجحة، في الاول من آذار، وأهمها في منزل الرفيق صلاح بكداش، بحضور الرفيقين محمد يوسف حمود وعبدالسلام فاخوري( والد الرفيق جمال فاخوري)(1) اللذين ألقيا أبياتاً من الشعر، وأخرى في منزل الأمين الياس سمعان(2)، شارك فيها صابر الصفح وابراهيم عليوان كما يروي الرفيق (الأمين لاحقاً) محمد جبلاوي ".

هوامش:


(1) أعرف أن اسمه سلام فاخوري وهو كان استاذاً معروفاً، شاعراً وضليعاً في الأدب العربي. ما زلت أذكر زياراته الى منزلنا، وكنت طفلاً لتفقد ابنة عمي، ماري ناصيف، تلميذته في الكلية العلمانية "الليسيه الفرنسية" .

(2) للاطلاع على النبذة المعممة عنه، الدخول الى قسم تاريخ الحزب على الموقع التالي: www.ssnp.info

***

مزيد عن الرفيق البطل جبران الأطرش(1)

في كتابه "سفينة حياتي" وبعد أن يعرض الأمين منير خوري لمجريات توقيفه في 25 شباط 1962 يقول في الصفحتين 120-121: " بعد هذا الاستقبال الرسمي أودعوني أحد "القواويش" مع حوالي أربعين موقوفاً، تعرفتُ على عدد غير قليل منهم. أما ما لفتني فور دخولي ذلك القاووش فهو شاب محطّم الجسد، يسيل الدم والقيح من فمه ورأسه وعينيه وأذنيه، مشهد لن أنساه طيلة حياتي.

" كان بعض الرفقاء يقوم بمساعدته بين الحين والآخر في محاولة للتخفيف من آلامه التي كان يكتمها بصبر وجلَد نادرين دون أن يتفوه بكلمة آه أو أي نوع من أنواع التذمر. ولما سألتُ بعض الشباب، من هذا الذي أراه؟ ابتسم احدهم، وقد عرفني، ثم قال همساً: " بعد ما شفت شي يا حضرة الأمين. هذا المشلول الذي تراه أمام عينيك الآن هو واحد من العشرات الذين ينالون حصتهم من هذه الوحشية يومياً". كان ذلك الشاب، شبه المشلول، هو جبران الأطرش الذي اشتهر بطاقته وقوته على تحمل العذاب بصبر وجلَد لا مثيل لهما(2).

هوامش

(1) مراجعة النبذة عنه في قسم أرشيف تاريخ الحزب على الموقع التالي: www.ssnp.info

(2) رغم ذلك، لم تمنع تلك الوحشية التي كانت أخبارها تنتشر خارج السجن، ويتعرّف عليها الرأي العام، من أن ينشط الرفقاء، ينتظمون حزبياً، ومواطنون يُقدمون الى الحزب ويقسمون.

***

مصلحة سورية فوق كل مصلحة

جاء في شرح المبدأ الثامن من المبادئ الأساسية أنه " ليس هنالك أثمن من هذا المبدأ في العمل القومي. فهو أولاً، دليل النزاهة للعاملين. ومن جهة أخرى يوجه العناية الى الغاية الحقيقية من العمل القومي، التي هي مصلحة الأمة السورية وخيرها. إنه مقياس الحركات والأعمال القومية كلها. وبهذا المبدأ الواقعي يمتاز الحزب السوري القومي الاجتماعي على كل الفئات السياسية في سورية، فوق ما يمتاز بمبادئه الأخرى، في أنه يقصد المصلحة المحسوسة، المعينة التي تتشارك فيها حاجات ملايين السوريين، وحالات حياتهم. إنه ينقذنا من الحوم حول معان للجهاد القومي، هي من باب اللامحسوس، أو غير المفيد.

إن هذا المبدأ يقيّد جميع المبادئ بمصلحة الشعب، فلا يعود الشعب يُقاد بالدعوات لمبادئ تخدم مصالح غير مصلحته هو.

إن حياة الأمم هي حياة حقيقية، وإذا كان الحزب السوري القومي الاجتماعي قد تمكن من إحداث هذه النهضة القومية الباهرة في وطننا، فالفضل في ذلك يعود الى أنه يمثل مصلحة الأمة السورية الحقيقية وإرادتها في الحياة.

وإن سورية تمثل لنا شخصيتنا الاجتماعية، ومواهبنا وحياتنا المثلى ونظرتنا الى الحياة والكون والفن، وشرفنا وعزنا، ومصيرنا، لذلك هي لنا فوق كل اعتبار فردي، وكل مصلحة جزئية.

حبذا لو نضع كلنا مصلحة سورية فوق كل مصلحة.

***

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017