إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

عالية تستذكر انصاف الاعور معضاد

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2013-08-05

الارشيف

نشرت جريدة "الانوار" في عددها يوم الاربعاء 25 تموز 2013 الخبر التالي :

إستعادتْ مدينة عاليه حضور الشَّاعرة والأَديبة والرَّسَّامَة الرَّاحلة إِنْصاف الأَعْوَر مُعْضاد، بوَقْفة وفاء نادرة، تحت عْنوان عاليه تسْتَذْكِرُ إِنْصافَ. الحفل - الَّذي دعت إِليه بلَدِيَّة عاليه والملتقى الأَدبِيّ، واحتضنته جمعيَّة الرِّسالَة الإِجْتماعِيَّة للسيِّدات، ونَظَّمه المهنْدس الشَّاعر عصام سَلْمان بالتَّعاون مع المهنْدسة الشَّاعرة باسْكال مرعي سلمان- حضره جمهور كبير، تقدّمه حشد من المثَقَّفِيْن والأُدباء وَالشُّعراء، والأَكاديميين والتَّرْبويِّيْن، وممثِّلي الفعاليَّات الإِجْتماعيَّة والسِّياسيَّة، وعشَّاق الكلمة البَيْضاء الشَّاهقَة، وسط تنظيم مُبتَكر، وجوٍّ راق تعانقت فيه الكلمة والموسيْقَى واللَّون وَالصّوت لِينبض المكان بالدِّفء، ويضاء بالمحبَّة.

بعد النَّشيْد الوطنِيّ افْتتاحا، قدَّم الحفل الدكتور الشَّاعر الياس خليل، مضيفا لمسات شعريَّة ونثرِيَّة أَضاءت بلطافتها القلوب... لتُلقي كلمة بلدِيّة عاليه المحامية آمال الرَّيِّس مسَلّطة الضَّوْء على حضور إِنْصاف المتوهِّج في وعْي عاليه، وعلى التَّوجّه الدَّائم وَالممنهج للمجلس البلديّ رئِيسا وأَعْضاء لاحتضان المُبْدعين في شتَّى الحقول الإِنْسانيَّة... وأَلْقى الدكتور جوزيف لحّود مفَرِّج كلمة المُلْتقى الأَدبيِّ، حاملا صوته على مفارق المرور النُّورانيّ لسيّدة الحفل الحاضرة في غيابها، الموجودة بقوَّة العمل ورحابة الكلمة...

بعدها انطلقَت الحلَقة البصريَّة، لتستحضر إِنْصاف سيرةً وجوهراً وشعراً ورسماً وملْتَقَىً أَدَبِيًّا... حيث حضورها المتشاهق شكَّل خلْفِيَّته صوْتا عصام وباسْكال سَلْمان إِعْداداً وَإِلْقاء وعرضاً بصرِيًّا؛ وكمانُ العازِف المُحترف وَأُستاذ الموسقَى غازي مرعي، وأُوْرغ العازف المحترف فؤاد جمال؛ بتناغمٍ وإِحساس عاليين، حملت الحاضرين على أَجنحة الشَّوق والوعيِ وَالرَّهافة إِلى عالمِ إِنْصاف الدَّاخليِّ المُشْرق الحضور بالكلمة والرِّيْشة والكفاح. وخُتم الحفل

بتقْديم درع مدِيْنة عالَيْه لزوج الرَّاحلَة إِنْصاف المُهَنْدِسِ عفِيف مُعْضاد وابْنِها د.سامِر مُعْضاد، وذلك لإِسهامها بِتحوِيل عاليه إِلى عاصمة ثَقافِيَّة.

*

جيد ان تستذكر مدينة عالية اديبتنا الشاعرة انصاف الاعور معضاد التي كانت تميزت بحضورها الادبي الناشط في "الملتقى الادبي" الذي اسسته وكرّمت عبره عشرات الادباء والشعراء، ويا ليت تٌقدم قرانا وبلداتنا الى تكريم من تميّز من ابنائها في العلم والفكر والادب والشعر والرسم والنحت وغير ذلك من فنون واداب، فتقيم لهم التماثيل او النصب او تطلق اسماءهم على ساحاتها او شوارعها، فنرى على سبيل المثال نصباً للامين الدكتور حافظ قبيسي في بلدته زبدين، وساحة للامين الايب يوسف الدبس في "دير غزال"، وشارعاً في بسكنتا للرفيق الاديب والكاتب والمؤرخ سليمان كتاني، ومثل ذلك في راشيا الفخار للاديب والروائي والمؤرخ الامين نواف حردان، وفي

القعقور للرفيق الاديب والشاعر ميخائيل الاشقر، وفي انفه للشاعر المهجري الرفيق وهيب عودة، وفي كل قرية وبلدة، لمن اضاء وانار وشعّ وكان له حضوره القومي الاجتماعي.

الوفاء قيمة انسانية، جيد ان يعمل على تجسيدها من يحياها في وجدانه.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017