إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

علمات في الحزب السوري القومي الاجتماعي (*)

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2014-01-09

الارشيف

عرفت بلدة علمات الحزب السوري القومي الاجتماعي بدءاً من العام 1950، حين ادى القسم الرفيق الشاعر نجيب علي حيدر احمد، ثم عمل على انتماء شقيقه عادل علي حيدر احمد في الاول من آذار عام 1951.

قبل انتمائه كان الرفيق نجيب ينشط اذاعياً مع عدد من المواطنين، فهو كان اعجب بسعاده عندما وصل الى الوطن عام 1947 والقائه خطابه في منزل مأمون اياس في منطقة الغبيري. كان الرفيق نجيب في سلك الدرك، فعندما سرح من الخدمة، اقسم اليمين .

راح الرفيقان نجيب وعادل يعملان على تأسيس فرع للحزب في بلدتهما علمات. في الاول من آذار 1953 بات عدد الرفقاء يسمح بانشاء مديرية فكان اول مدير لها الرفيق علي محمود عواد، اول مذيع الرفيق نجيب علي حيدر احمد والمدرب الرفيق عادل حيدر احمد،

ارتبطت مديرية علمات بمركز الحزب مباشرة، ثم اتبعت الى منفذية الكورة في فترة تولي الرفيق نديم جواد عدرة لمسؤولية منفذ عام .

*

من الرفقاء الذين انتموا تباعاً نذكر، الى من اوردنا اسماءهم آنفاً، كلا من:

حسين خليل حيدر احمد، محمد الحاج رميحي عواد، حسين علي ملحم عواد، ملحم ابراهيم عواد، حسين علي حيدر احمد، نصرت علي عواد، منير ابراهيم عواد، حسين ابراهيم ، جميل الغداف، محمود حسين عواد، عارف علي حيدر احمد، محمد حسين حيدر احمد، نجيب علي احمد، علي حسين ابرهيم عواد، جهاد حسين ابرهيم عواد،

لانه تميز من الرفقاء الراحلين، مؤسس العمل الحزبي الرفيق الشاعر نجيب حيدر احمد، الامين عارف حيدر احمد، الرفيق علي محمود عواد، والرفيق جميل غداف، نورد النبذة المتوفرة عن كل منهم:


الرفيق الشاعر نجيب حيدر احمد

ولد الرفيق نجيب حيدر احمد في بلدة علمات (جبيل) عام 1925، والدته شملكان حيدر احمد.

كان في سلك الدرك، وفي مهمة حراسة مع افراد دوريته لجسر ابو ذيلة في الجنوب عندما هاجمتهم قوة اسرائيلية، فتصدى لها مع نفر واحد وأصيب بجراح خطرة في كل جسمه، فكان ان سرح على اثرها من الخدمة.

توفي في صيف العام 1985 ودفن في "حوش الرافقة" حيث كان يقيم مع عقيلته فاطمة زيتون بسبب الوضع القائم في بلدة علمات، كان مأتمه حاشداً شارك فيه الآلاف وتمثلت الاحزاب والقوى السياسية.

في ذكرى الاربعين تشكلت لجنة لإحياء ذكراه من الرفيق الدكتور رامز صباغ(1)، الشاعر حسين حيدر، الاستاذ بهجت نور الدين، الشاعر الرفيق فوزي عبد الخالق(2)، الاستاذ اديب نصر الدين، الدكتور عفيف محسن عواد.

كان شاعراً شعبياً ارتجالياً، وركناً في جوقة تألفت من الشعراء الرفيق رفعت مبارك(3)، يوسف حسون، راغب الزاهر والياس نجار، وقدمت الكثير من حفلات الزجل. قدم للاذاعة اللبنانية مجموعة من الاغاني.

من مسؤولياته الحزبية: مذيع مديرية علمات (اول مذيع فيها)، وناظر اذاعة في منفذية الضاحية الجنوبية، ومدير مديرية حي السلم.

ترك الرفيق نجيب حيدر احمد مجموعة كبيرة من القصائد منها تلك القصيدة بمناسبة عيد التأسيس:

تشرين كان يمر بحساب السنين متل الشهور الباقية بعمر الدني

يجسد خريف الكون ويلم الحياة ويحرم الحلم الهني عالسوسني

ومن تلت قرن تغيّر من المعطيات القلبت نظام الكون وحساب السني

وطلّت رسلة حاملة عالزاويات اربع ركائز غيرت وجه الزمان

وكانت بداية عمر للعمر الهني

كانت هوية شعبنا ووجودنا ملك اللي فرقنا شيع في كل ناح

وكانت حسب رأي الغريب حدودنا وحق امتنا لغيرا مستباح

سعاده نبش تاريخ كانوا جدودنا خطّوا حروف بنور عجناح الرياح

ولمّ الشمل بالزوبعة تاتقودنا للنصر وبتشرين بلّش بالاساس

وكمل بتموز البناية عالجناح

يا خير امة مونت أمجادها كل الدني والحرف رائدها الكبير

حبها الخالد محى احقادها ومنها البشر صارت محبة تستعير

ومن بعد ما شبعوا البشر من زادها رجعت بنور الغير عميا تستنير

طل الزعيم من المهاوي قادها للمعركة البترد فيها حقوقها

وبيكون الها حق تقرير المصير

عرفنا السبب تاصار في تشرين عيد عيد اندحار العتم قدّام النهار

عيد اكتشاف الحق بالعقل الرشيد عقل الزعيم الردنا لساح الفخار

وانتفاضة شعب عاحكم العبيد عيد ثوره قامت ترد الديار

عيد انطلاقة عزم كبرت عالنهير وعلادموع وعالتخاذل والبكي

ونشرت غبار الزوبعة عا كل دار

الامين عارف علي حيدر

مواليد علمات 1937. والدته زينب حيدر احمد. انتمى الى الحزب في الاول من اذار 1956 في مديرية غزير، وكان من شهود القسم الرفيق الشهيد الياس شلالا(4).

تولى عدة مسؤوليات حزبية منها: مفوض مفوضية المعهد الزراعي في غزير، وعندما التحق بمنفذية البترون تولى مسؤولية مدير مديرية اسيا، ثم مفوضاً لمفوضية كفرحي، ناظراً للاذاعة في المنفذية، ناظراً للمالية فناموساً للمنفذية.

عرف السجون والاعتقالات مراراً، منها من قبل القوات اللبنانية، وسيق الى المجلس الحربي.

بنى عائلة قومية اجتماعية. معظم بناته رفيقات عاملات. اقترن من المواطنة سهام اسعد.

وافت المنية الامين عارف في 4 كانون الثاني 2008 وشيع في بلدته علمات يوم السبت 5/1 بحضور حاشد من رفقائه واهالي البلدة والجوار، وبمشاركة كثيفة من رفقاء منفذيتي جبيل والمتن الجنوبي.

تقدم حشد المشيعين حملة الاعلام الحزبية، سيراً على الاقدام من المنزل الى جبانة البلدة.

قبل ذلك كان تحدث في الحسينية الاستاذ محمد حيدر احمد معدداً خصال الامين الراحل ومناقبيته وتجسيده الصادق لايمانه القومي الاجتماعي ولقسمه. وفي باحة المنزل القى مدير مديرية برج البراجنة الرفيق اشور، كلمة رفقاء الفقيد قبل ان يحمل على الاكتاف وقد لف نعشه بعلم الحزب الذي كان وفياً له طيلة حياته الحزبية الغنية بالنضال والالتزام الصادق.

-منح رتبة الامانة عام 2006.

ولاحقاً شهدت حسينية روضة الشهيدين في الشياح، حشداً من الرفقاء والمواطنين من بلدة علمات ومن منفذية المتن الجنوبي في اروع مظاهرة وفاء للامين الذي عرفوه مناضلاً وقدوة في بيته، في حزبه وفي محيطه.

العريف الاستاذ محمد حيدر احمد، ثم كانت كلمات لكل من عضو المكتب السياسي لحركة امل، محمد خواجه، نائب رئيس المكتب السياسي لحزب الله الحاج محمود القماطي، عميد الاذاعة في الحزب الامين كمال نادر. صديق الامين عارف، الشاعر مخايل خليفة في قصيدة رثاء وجدانية، والرفيقة اليسار عارف حيدر باسم العائلة.

الرفيق علي محمود عواد

ولد عام 1929. والدته رشيدة عواد. انتمى الى الحزب عام 1953، وبقي عاملاً وملتزماً حزبياً حتى وفاته عام 1995 فاقيم له مأتم حزبي حافل.

تولى عدة مسؤوليات حزبية، وكان اول مدير لمديرية علمات واول ناظر تدريب في منفذية جبيل.

اقترن من علوية ابرهيم عواد ورزق منها الرفيق غسان، المرحوم حسان. المواطن حسين وابنتين: وفاء ومنى.

اعتقل عدة مرات، والاخيرة بتاريخ 1/1/1962 وكان صدف يوم عرسه.

عرفت الرفيق علي عواد في ستينات القرن الماضي. كان يقطن بلدة عمشيت، ويعمل مراقباً، موظفاً في وزارة الزراعة.

في تلك السنوات الصعبة، كان احد ركائز العمل الحزبي في منطقة جبيل متميزاً برباطة جأشه وتقدم وعيه القومي الاجتماعي وصلابة ايمانه بالحزب، ومثله الرفيق انطون سعاده الذي تولى مسؤولية العمل الطالبي ونشط بتميز. بفضله التحق بالعمل الاذاعي العشرات العشرات من الطلاب وانتمى منهم كثيرون، وكان منزله– وشقيقه الرفيق جورج – في جبيل، مفتوحاً للعمل الاذاعي ولكل نشاط حزبي، طالما ترددنا إليه، والتقينا رفقاء ومواطنين، رغم كل اعين المكتب الثاني وعملائه..

الرفيق جميل غداف

ولد عام 1929. والدته زندار حيدر احمد. انتمى الى الحزب عام 1957، وبقي ملتزماً وناشطاً حتى اخر زفرة من حياته.

تولى مسؤوليات مدير مديرية، مفوض مفوضية قرطبا، ناموس مديرية علمات، ناظر اذاعة منفذية جبيل، وفي المهجر مذيع، ناموس ومدير مديرية ديترويت.

اقترن من جميلة خير الدين. وله منها ثلاثة اولاد: جهاد، فادي ونورما.

تعرّف الرفيق جميل على الحزب في الهرمل حيث كان يدرس، بواسطة الرفيق مشهور دندش. قرأ لسعاده وآمن بفكره وتعاليمه.

عام 1967 غادر الى ديترويت، والتحق بالوحدة الحزبية فيها. عاد الى الوطن واستقر لسنوات، قبل ان يضطر للمغادرة الى ديترويت مجدداً حيث وافته المنية.

كان مولعاً بالقراءة وله كتابات عديدة خاصة في التاريخ وفي الخطر اليهودي على أمتنا، كان ينشرها في صحف الحزب.

*

هذا ليس كل شيء. هي اضاءات مستمدة مما كان سجله رفقاء من علمات، اخصهم الامين القدوة، في المناقب والنضال، عارف حيدر احمد.

تاريخ علمات في الحزب يجدر ان يدوّن، والى هذا ندعو رفقاء منها الى ان يساهموا في تسجيل معلوماتهم ومروياتهم، فتضم الى صور حزبية، لتحكي كلها ما سطرته علمات في تاريخ الحزب السوري القومي الاجتماعي.

(*) مهداة الى الرفيق الشهيد محمد علي عواد .

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017