إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

عميد المالية، رئيس مكتب العلاقات العامة المهندس الأمين ادغار عبود

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2014-06-23

الارشيف

لم يكن الأمين ادغار عبود ساطعاً في الاعلام، معروفا كثيراً لدى الرأي العام، إلا أنه كان أحد العاملين بصمت، مؤمناً بوعي، وسخياً دون ضوضاء. فما عرفناه إلا عاملاً بصدق ونظامية وايمان وتضحية تحت كل الظروف.

عرفته في الستينات من القرن الماضي وفي الظروف الحالكة حيث كان العديدون قد آثروا القعود جانباً، فما قعد مثلهم، ولا انكفأ وراء تبريرات وحجج، انما كان مستعداً دائماً للتلبية، مكتبه في مواجهة بناية سينما " اوبرا " في ساحة الشهداء، تحوّل مكتباً للقوميين الاجتماعيين، وما عرفته إلا بشوشاً، محباً، صادقاً، دافئ اللسان، نظامياً، متواضعاً.

من المؤسف انه رحل، دون ان نتمكن من لقائه، وان نعرف منه الكثير من المرويات والاحداث التي عاشها منذ انتمائه الى الحزب. فالرسالة الموجهة الى منفذية الشرق الاميركي تدعوها كي تتصل به في واشنطن، حيث كنا نعرف انه مقيم، ما كادت تصل إلا وخبر وفاته يصلنا مع الحزن واللوعه لفقدانه.

ثم عرفته في اوائل السبعينات يتولى رئاسة مكتب العلاقات العامة(1)، فيعطيه تنظيماً ومتابعة ليسا غريبين عنه، هو المهندس الناجح، والعقل المنهجي المخطط. ويا ليت أوتي لمكتب العلاقات ان يأخذ مداه، لكان قدم للعمل الحزبي فوائد كان يراها الأمين ادغار بوضوح ويحدث عنها، وكنا مثله نحن الذين رافقناه ورافقنا تلك المـرحلة من العمل الحـزبي واطلعنا على المعلومات الجيدة والنادرة، التي كان الأمين عبود يجمعها عبر مكتب العلاقات العامة، بحيث ندر ان نجد مؤسسة عامة أو خاصة او دائرة من دوائر الدولة إلا والحزب يملك فيها موطئاً، او معبراً بفضل احد الامناء او الرفقاء.

غيرنا عرفه مهندساً مهتماً مع الرفيق المهندس وليم سابا في تشييد دار الزعامة في ضهور الشوير، او عميداً للمالية وفي مؤسسات مركزية اخرى. فلهم ان يحدثوا وان يعطوا الامين ادغار حقه في التعريف عنه بصدق ووفاء. انما ما اسجله له بكثير من الحب والتقدير هو تمتعه بمناقب الحزب وتجسيده للفضائل القومية الاجتماعية.

*

كان الامين الراحل عبد الله قبرصي قد سجّل لنا المعلومات التالية عن الامين ادغار عبود:

"اقترن الامين ادغار من رفيقة صحفية واديبة اسمها سامية(2). دخل الحزب منذ مدة طويلة. كان مهندساً. عاش طوال حياته مناضلاً في الحزب. هو الذي هندس واشرف على بناء دار الزعامة، وكان موضوع ثقة مطلقة للزعيم واهم ما اذكره عنه انه كان عميداً للمالية فترة طويلة وكان عميداً ممتازاً يلاحقنا لدفع الاشتراكات بدون هوادة. ما اذكره ان بيته كان مضافة للقوميين وانصارهم، وفي بيته كنا نلتقي مع الرفيق سعيد تقي الدين واعتقد اننا في بيته اقنعناه، لادخله انا في ما بعد في الحزب في بيت الامين فؤاد ابو عجرم. اضطر الامين ادغار للسفر الى واشنطن مع زوجته حيث عمل كمهندس مدة طويلة من الزمن، اشترك في الثورة القومية التي قام بها سعاده، انما لا اعرف كيف واين. وكان في الشعبة الخاصة (الامن الحزبي) مع ابرهيم يموت وجبران جريج ووليم سابا وغيرهم. وكان الزعيم يعدّهم ضباطاً، لذلك قال في خطابه في الغبيري بان اسرائيل تخرج ضباطاً ونحن أيضاً نعدّ ضباطاً ".

ويضيف: " كان قومياً اجتماعياً مغالياً لم يكلّف بمهمة الا وقام بها على اكمل وجه. هو على ما اذكر، نقل الزعيم بسيارته على اثر حادث الجميزة الى بيت الامين منير الحسيني، ومنه الى شاليه الرفيقة معزز ماردو(3) ومنه الى عالية مع مرافقه وحارسه الرفيق جوزف حداد الموجود حالياً في واشنطن(4).

حدث له منذ سنوات قليلة حادث في سيارته اذ سقط في حفرة فانكسر ظهره واضطر للبقاء في بيته في سريره على مدى سنوات يعاني الاوجاع لكنه لم يتخل عن لقاء رفقائه وعن العمل الحزبي عندما كان يمكنه القيام به. اني استطيع ان اؤكد ان الامين ادغار عبود يصلح ان يكون قدوة في الحزب السوري القومي الاجتماعي. ولو اني انا الذي امنح وسام سعاده لمنحته هذا الوسام وضميري مرتاح " .

*

نص الصادرة رقم 19/3/68 الموجهة بتاريخ 14/2/2000 الى منفذية الشرق الاميركي:

" الامين ادغار عبود، المقيم في واشنطن، والذي بات في عمر متقدم، عايش أحداثاً حزبية عديدة، وتولى مسؤوليات منها على سبيل المثال: مسؤولية عميد للمالية ورئيس لمكتب العلاقات العامة.

من المهم جداً تكليف أحد الرفقاء في واشنطن للإسراع في تسجيل ذكريات ومرويات الامين عبود منذ انتمائه الى الحزب مروراً بكل الاحداث التي عاشها، على ان يلحظ في الحديث مع الامين عبود المراحل الحزبية التالية:

1-الحزب ي فترة 1938 – 1947.

2-المرحلة الحزبية من 2/3/47 (عودة سعاده) حتى الثورة القومية الاجتماعية واستشهاد الزعيم في 8/7/49.

3-المراحل الحزبية التي أعقبت استشهاد سعاده حتى نيسان 1955 (المالكي).

4-الانقسام الحزبي عام 1957.

5-المرحلة الحزبية من اغتيال المالكي حتى أحداث العام 1958 وضمناً مرحلة رئاسة الامين مصطفى أرشيد، فرئاسة الامين أسد الاشقر.

6-مرحلة رئاسة الامين عبد الله محسن، ثم رئاسة الامين الدكتور عبد الله سعاده حتى الثورة الانقلابية.

7-مرحلة الاسر، 1962 – 1969، داخل المعتقلات/ كما خارجها.

8-المرحلة الحزبية بعد العفو شباط 1969 حتى الاحداث اللبنانية.

9-مرحلة الاحداث اللبنانية حتى مغادرة الامين عبود الى الولايات المتحدة.

لحضرة الامين عبود أن يسجل كل ما يحتفظ في ذاكرته من معلومات. آملين أن تبحثوا معه في تسليم ما يحتفظ به من مستندات تفيد كل دارس لتأريخ الحزب، أو صور عنها.

من جهة ثانية من المهم أيضاً تسجيل الذاتية الشخصية والحزبية للامين ادغار عبود (ربطاً جدول نموذج بالمعلومات المطلوبة).

نأمل الاهتمام بمضمون صادرتنا تقديراً منكم لأهمية انقاذ تاريخ الحزب من الضياع ".

*

يفيد الاستاذ سمير ابو جودة ان خاله الامين ادغار كان من اوائل متخرجي كلية الهندسة في الجامعة الاميركية ومن اقرب المقربين الى الزعيم وعائلته. كان الزعيم يزور باستمرار منزل الامين عبود في رأس بيروت. بعد اعتقال الزعيم، اعتقل الامين ادغار وسجن. ساهم احد اقاربه في الافراج عنه، فعاود نشاطه والتزم اكثر بمساعدة عائلة الزعيم. بعد الثورة الانقلابية سجن لمدة سنتين وبعد خروجه تابع نشاطه. في الحرب ساعد كثيراً رفقاءه وانقذ الكثيرين منهم. تعرّض لمحاولة اعتداء بتفجير سيارته، وهددوا عائلته مما دفعه الى مغادرة لبنان الى اميركا حيث لم يتوقف عن نشاطه الحزبي. وعاد بعد فترة طويلة الى لبنان ثم تعرض لحادث صحي الزمه الفراش. توفي عن عمر يناهز الثمانين سنة. ساهم بالكثير من جهده وماله في سبيل الحزب ومنها المساهمة في بناء دار الزعامة .

*

معلومات، عن ادبيات الحزب:

-البناء 24 تموز 1971:

" نقل المهندس ادغار عبود مكتبه من ساحة الشهداء (بناية اوتيل سافوى) الى شارع بدارو، ملك الريس. بناية الشؤون الاجتماعية سابقاً ً"

تلفون: 287605

-البناء 16/10/1971 (العدد 39):

" سافر المهندس ادغار عبود الى بريطانيا والمانيا لتفقُّد منشآت اولمبياد ميونخ ويعود قريباً الى لبنان لاستئناف نشاطه في ميدان الهندسة المعمارية ".

-البناء 10 حزيران 1972 العدد (66):

" دعا الرفيق ادغار عبود بصفته رئيس مكتب العلاقات العامة وزوجته الى حفلة كوكتيل على شرف رئيس مجلس العمد(5) وزوجته حضرها ما يزيد على الثلاثمائة شخص من الوزراء والنواب ورجال الفكر والسياسة، وكانت مناسبة لطرح رئاسة الحزب وجهة نظرها من قانون الاحزاب والقضايا السياسية المطروحة "

-البناء 16 حزيران 1973 العدد (116):

" انتقل الى رحمته تعالى المأسوف عليه انور ملحم عبود مجاعص شقيق الرفيق ادغار ونقولا وماري وليندا.

احتفل بالصلاة لراحة نفسه في كنيسة المخلص (ضهور الشوير) يوم الخميس الماضي.

تقبل التعازي في منزل الفقيد ايام الجمعة والسبت والاحد، شارع السادات قرب مخفر حبيش ملك الداعوق".

*

شارك الامين ادغار عبود في الثورة الانقلابية وصدر الحكم عليه بالسجن لمدة سنتين.

جاء في الحكم الصادر عن محكمة التمييز العسكرية وتحت عنوان: "ادغار عبود، زكريا لبابيدي"(6) ما يلي:

الاول: على مساعدة الفاعلين، والثاني: على تشديد عزيمتهم في ارتكاب الجرائم الآتية:

-التآمر للاعتداء على امن الدولة قصد تغيير الدستور بطرق غير مشروعة بواسطة العنف وإثارة العصيان المسلح ضد السلطات القائمة بموجب الدستور لمنع هذه السلطات من ممارسة وظائفها واغتصاب سلطة مدنية وتأليف فصائل مسلحة وترؤس عصابة مسلحة والاشتراك بها قصد اجتياح املاك الدولة وأملاك جماعة من الاهلين ومقاومة القوة العامة والتآمر على ذلك وخطف بعض الضباط في معرض الوظيفة وايقاع العنف بالخفراء وقطع سير المخابرات الهاتفية .

*

هوامش

(1)نشط معه في المكتب الرفيق حسن فخرالدين ناموساً. الامينة اخلاص ناصيف ناموساً مساعداً.

(2)افادنا مرة الامين ادغار ان عقيلته الرفيقة سامية هي التي اعطت الايعاز الحزبي عند ضريح سعاده في اول تجمع يتحقق فجر الثامن من تموز، بعد استشهاد سعاده.

والرفيقة سامية كانت محررة في مجلة Revue du liban، ثم تابعت مراسلتها حين استقرت مع الامين ادغار في واشنطن.

(3)هي معزز روضة، من اصل تركي. ربيت في العراق قبل ان تنتقل الى لبنان فتستقر فيه. وكان لها دور ناشط في الحزب. بقيت مواطنة. سنكتب عنها لاحقاً.

(4)من عين عنوب. وافته المنية منذ 6 – 7 سنوات. شقيقه الرفيق فيليب كان تعرّض للاغتيال في منزله في شملان مع عقيلته وأبنائه الثلاثة.

(5)الامين مسعد حجل في حينه .

(6)من مناضلي الحزب، عرف السجون مراراً وتكراراً. تولى مسؤوليات مركزية عديدة وكان مديراً مسؤولاً عن

جريدة الحزب "البناء" سنوات عديدة.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017