إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الاديب، والشاعر الامين فيليب سليم مسلم

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2014-07-15

الارشيف

بتاريخ 10/5/2007 نعى الحزب السوري القومي الاجتماعي احد مناضليه الافذاذ الذين تميزوا في عالم الادب والرواية والمسرح والشعر، باللغات العربية، الانكليزية والبورتغالية، هو الامين فيليب مسلم(1)، الذي وافاه الاجل في مدينة "ريو دو جانيرو" – البرازيل وفيها شيّع الى مثواه الاخير، معرّفاً عنه انه من مواليد جديدة مرجعيون 1921، انتمى الى الحزب عام 1952 وتحمل فيه مسؤوليات عديدة، منها عميد دون مصلحة ورئيس لمكتب عبر الحدود.

ويوم السبت في 12 ايار اقيم في الكنيسة الانجيلية في بيروت، قداس وجناز عن نفس الامين الراحل بحضور الاهل والرفقاء والاصدقاء، منهم الامناء مسعد وناديا حجل، اليسار سعاده، نصري خوري، توفيق مهنا، لبيب ناصيف، رضا كبريت، عبود ابو جودة، وعبود آسيو.

ترأس القداس القس حبيب بدر الذي ألقى كلمة تعريفية بالامين الراحل وبمسيرته الادبية والوطنية، ثم ابنته روزي التي ألقت كلمة بالانكليزية، فديانا باللغة العربية، وتكلم باسم العائلة شاكراً الحضور متحدثاً عن مزايا الامين فيليب ومآثره، ابن اخته الرفيق حليم رزوق.

***

كان الامين فيليب مسلم امضى الاربعينات من القرن الماضي في فلسطين، في حيفا والقدس واماكن اخرى، يدرّس في كلية النهضة وكلية الامة، يدرس الحقوق، يطالع ويكتب، وقد كانت تعاليم سعاده الرابط الاكبر والاهم في وعيه للمسألة الفلسطينية ومواضيع الصهيونية العالمية والاستعمار. يقول: "كان لي الحظ ان اسجل كل تلك الاحداث واشترك عملياً في المقاومة واكتب. وكنت آخر انسان ترك حي "البقعة الفوقا" في القدس ليلة الرابع عشر من ايار عام 1948، ليلة ارتقاب دخول الجيوش العربية القدس، الامر الذي لم يتم لها، بل تم للهاغانا والميليشيات اليهودية". يومها ترك الى عمان، فدمشق، فبيروت، واستقر في طرابلس حيث بدأ يدرّس في مدرسة طرابلس للصبيان، وهناك راح يسجل احداث فلسطين في قصص نشر منها في مجلات ادبية في لبنان واذيع منها من دار الاذاعة السورية في دمشق ومن اذاعة الشرق الاوسط، ومن الـ BBC البريطانية، ثم ظهرت في كتاب "حفنة غيم"، " في تدارس مع الرفيق سعيد تقي الدين، صاحب "حفنة ريح". يقول: بعد وقت قصير، وفي الثامن من تموز من العام 1949، استشهد سعاده، وكان بدءٌ على بدء. ورحت أكتب وأخطب وأعلّم مبادئ سعاده في الصفوف وفي النوادي، وانا بعد، غير منتمٍ للحزب. أدخلت للحزب عدداً كبيراً من الطلاب المتفوقين ( ومنهم، اليوم، وزراء ونواب وسفراء وأساتذة وأطباء ومحامون ومهندسون ورجال أعمال في بقاع الارض كلّها). انتميت للحزب عام 1952، في اجتماع في بيت الامين جبران جريج في رأس بيروت، بحضور عدد كبير من الامناء والرفقاء

عيّنت مذيعاً في مديرية التل في طرابلس، ثمّ ناظراً للاذاعة في المنفذية.

صدر لي كتاب اخر " الهزيع الاخير" وهو قصة طويلة تحكي حكاية بطولات، الفصل الاخير منه سيمفونية قصصية لمصرع سعاده. وقد طبع منه ثلاثة آلاف نسخة قدّمت جميعها للحزب.

ثم صدر كتاب آخر "هتاف الدرب"، وقد طبع منه أربعة آلاف نسخة. وهو مجموعة قصص قومية اجتماعية. وكان كل ريعه للحزب.

ثم، بسبب حوادث العام 1958، انتقلت الى ضهور الشوير، ثم الى بيروت، وبدأت أدّرس في كلية الجامعة الاميركية وفي الجامعة. وهنا كلفت بمهام مكتب عبر الحدود ومنحت رتبة الامانة.

صدر لي كتاب آخر "ثرى وبذور"، وهو قصص، وصور مرحلية للنضال الفلسطيني بشكل خاص، والوطن كله بشكل عام.

بعد الثورة الانقلابية، وكنت عميداً – رئيساً لمكتب عبر الحدود، بقيت متوارياً في بيتي في رأس بيروت تسعة أشهر كاملة. درست فيها كثيراً وقرأت كثيراً. وكتبت كثيراً (تسعة كتب كبيرة) قصص وروايات ومسرحيات وشعر. وكلّها أعمال ادبية رائدة تعبّر عن حضارة الامة السورية ومآثر الوطن السوري.

بعدها انتقلت الى عمّان وهناك جهدت كثيراً في القيادة الموقتة للحزب(2)، وساهمت في مساعدة المنتقلين منّا هناك... إذ انني، منذ أيام فلسطين تلك، وأيام الدراسة الجامعية، كانت لي صداقات مع كثيرين، منهم الرئيس وصفي التلّ الذي كان رفيق الدراسة طيلة أربعة أعوام.

مع الرفيق علي غندور ساهمت في تأسيس شركة عاليه (الملكية الاردنية).

ثم انتقلت الى اوروبا، فيمن انتقل. وسكنت في لندن، اسجل قصصاً لل بي بي سي، وأذيع فلسفة سعاده في صفوف نوّاب من حزبَي "العمال" و"المحافظين". وخلال أشهر قمت بنشاط كبير مع رفقاء في باريس وجنيف للاتصال بهيئة العفو الدولية والصليب الاحمر الدولي، بالاضافة الى حملات إعلامية في تلك الاوساط، الامر الذي ساهم في تبديل الاحكام على الاسرى القوميين الاجتماعيين في لبنان.

ثم سافرت الى البرازيل... وفي مدينة ريو دي جانيرو، تابعت التدريس والدراسة استعداداً للدكتوراه في الآداب، وتابعت الكتابة بالعربية والبرتغالية. وقد كتبت قصصاً جديدة وروايات ومسرحيات وقصائد من وحي تاريخنا ونضالنا، ووضعت في عروق الكلمات كل ما نعرفه من أساطيرنا... وقد كنت على اتصال دائم بالرفقاء.

عام 1972 عدت الى لبنان، لأبقى. لكن الظروف لم تكن مؤاتية. فتوجهت لعمّان والتقيت الرفيق علي غندور الذي كان قد أصبح رئيساً ومديراً عاماً لعاليه (الملكية الاردنية) وقد صار عمرها عشرة أعوام. وانتدبت لأمثل هذه الشركة في البرازيل، واميركا الجنوبية.

في البرازيل – واميركا الجنوبية، نشطت من جديد. وتابعت دراساتي وكتاباتي، آملاً ان يصار الى طباعتها ونشرها مع الايام.

عام 1980، في عودة لبيروت (وكنت كل عام أعود) اتصلت بحضرة المسؤولين في مركز الحزب. وتركت في عمدة الثقافة ثماني مخطوطات أدبية – قصصية وروائية ومسرحية – وووفِق عليها جميعاً للمباشرة في طباعتها ونشرها.

ثم في عودة أخرى... تركت مخطوطات اخرى. لكن سني الحرب (الاحداث) كانت مانعاً قسرياً لما أردت... في عام 1996، اصدرت كتاباً "صراخ الجذور" – قصص- وهي عبارة عن لحظات متفجّرة في صبرا وشاتيلا وعين الحلوة ومطارح أخرى في الارض المحتلة من فلسطين.

مجموع المؤلفات الصادرة حتى الان هو سبعة وثلاثون: منها اثنا عشر موافق عليها... وهي كلّها ثمانٍ وعشرون مخطوطة بالعربية، وأربع عشرة مخطوطة بالانكليزية، وكلّها انتفاضات مجنحة سورية قومية اجتماعية، منها:

اليوم السابع – قصة طويلة

نداء الافق – قصة طويلة

متى يطلع النهار ... متى يجيء الربيع؟ - قصة طويلة

غداً – قصة طويلة

يا ليل احترق – قصة طويلة

خيّم الليل – قصة طويلة – ليلة صبرا وشاتيلا، وذكرى ليلة دير ياسين.

أشلاء – قصة طويلة – ليلة قانا، وذكر صفد وطبرّيا

شتيّ يا دنيا – قصة طويلة – ليلة القدس، وذكرى الخليل.

الظلال الزاحفة – قصة طويلة – ليلة جبل غنيم، وذكرى البلدة القديمة.

طوفان – قصة طويلة – الوطن في المنفى، في البرازيل.

بعد الغروب – قصة طويلة – البرازيل والوطن.

ملح الارض – قصص قصيرة – مع يسوع الناصري.

مع الفجر – قصة طويلة – المجدلية ويسوع.

شموخ – قصص قصيرة – أسر... وسجون.

لهذا – قصة طويلة – اسر .... وسجن.

رجّعي يا رياح – قصة طويلة – في لبنان.

لِمن ترقص التّلة... لِمن تغني؟! – قصة طويلة – لبنان والعالم.

انتفاضة الرماد – حكايا أساطير.

الكهف – حكاية اسطورة.

شهقة الاعماق – قصص قصيرة – في الوطن.

هنيهات – مسرحيات قصيرة – في الوطن.

هفّات – شعر عامّي.

زيادة على ما ورد ذكره، وخلال السنتين الماضيتين، كتبت أشياء اخرى:

-نوال - قصة طويلة، رواية، البرازيل ولبنان.. والحروب شمالي لبنان

-من زمان - قصة طويلة، رواية، البرازيل ولبنان، ضهور الشوير والاحداث والكورة

-سَهَر – قصة طويلة، رواية، فلسطين ولبنان، الناقورة وعكا وحيفا، وصور وصيدا، قرب الحدود، الاحداث كلها

-حقل ظل وصدى – قصة طويل، رواية، الاسر في البيت تسعة أشهر، الخروج، الى دمشق وعمان، والعالم والعودة

-جبال الاطايب- قصة طويلة، رواية، عودة أخرى الى الجنوب، مرجعيون، وإعادة خمسين ستين سنة، من هناك الى بيروت وطرابلس وحيفا والقدس وعمان ودمشق... وكل الحروب، واللقاءات....الخ

*

يوضح الامين فيليب مسلم ان اعماله الادبية نالت جوائز وتنويهات عديدة، منها:

•في مباراة للقصة القصيرة لادباء العالم العربي، نال الجائزة الاولى عن قصة " قال لي الطبيب".

•كتاب " ثرى وبذور" قُيّم ككتاب العام.

•قصيدة قصيرة باللغة الانكليزية نالت الاعجاب الكبير، ووصفت بأنها عمل فني رائع متفوق في الشعر الانكليزي العالمي المعاصر (كما كان افادنا الامين فيليب شخصياً).

ويضيف انه انضم الى جمعية "اهل القلم"، والى جمعيات ادبية وفنية أخرى. منها: جامعة الكتاب العالميين، جمعية الشعراء العالميين. حاضر في جامعات وكليّات وندوات: في التاريخ والادب والميثولوجيا، عامةً، وخاصةً في سورية الطبيعية، وبلدان الشرق الاوسط الاخرى.

كان مستشاراً للفنون الجميلة – خاصةً الرسم والنحت في مؤسسات ونوادي عرض في الريو دي جانيرو.

وينتهي الى القول: "اقرأ ساعتين كل يوم. وادرس ساعتين، واكتب ثماني ساعات".

" كل هذه الاعمال، كل أعمالي الادبية، نابعة ومعبرة عن حقيقة الوطن السوري والامة السورية".

*

•اقترن الامين فيليب من السيدة جوليانا كنزفينش، وانجب منها :- ديانا - وروزانا

•من اشقائه الرفيق المناضل فؤاد مسلم،

•ومن اقربائه: ابن اخته سميه، الرفيق الشهيد فؤاد الشمالي، وابن اخيه رزق، الرفيق الشهيد سمير مسلم .

*

هوامش :

(1)كانت رتبة الامانة قد سقطت عن الامين فيليب مسلم بعد مؤتمر ملكارت، كما عن جميع حامليها، ومنهم الامين علي غندور، انما استمر الرفقاء والاصدقاء يتوجهون إليهما بالامين، تقديراً لنضالهما الحزبي.

(2)تولت الادارة العامة الموقتة قيادة الحزب في الوطن وعبر الحدود وكانت تضم عمداً وأعضاء في المجلس الاعلى وأمناء، ممن تواجدوا في الاردن في السنوات التي اعقبت الثورة الانقلابية

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017