إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

احد مؤسسي العمل الحزبي في راشيا الرفيق منصور اللحام

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2014-09-16

الارشيف

من الرفقاء في راشيا الوادي، الذين ساهموا في تأسيس، ونمو العمل القومي الاجتماعي في المدينة ومنطقتها، امثال الامينين فارس معلولي(1) وهايل دهام(2)، والرفقاء يوسف جبران(3)، كريم ونظمي عزقول(4)، سامي دهام(5)، دهام دهام(6)، الرفيق شكيب بدور(7)، وغيرهم ممن يصح ان يكتب عنهم عندما يدوّن تاريخ الحزب في منطقة راشيا، نذكر بكثير من الوفاء والتقدير الرفيق المناضل منصور اللحام الذي ما زال الرفقاء والمواطنون المتقدمون بالعمر، يذكرون ايمانه الصلب، وصدق نضاله.

لم يكن الرفيق منصور اللحام طبيبا، كالرفيق يوسف جبران او محاميا، كالرفيق نظمي عزقول انما كان لحاما يملك محلا في سوق راشيا. في هذا دليل على ان حزبنا ينهض بنضال أعضائه، وصدق انتمائهم ورفعة مناقبهم، لا فرق في ذلك بين من هو غني ام فقير، متعلم ام امي، فالمقياس لدينا، من هو قومي اجتماعي بالتجسيد العملي.

*

انتمى الرفيق منصور حنا اللحام في راشيا عام 1936، ومنذ ذلك الحين لم يتوقف عن نضاله الحزبي الى ان وافته المنية سنة 1977، فشيع في راشيا بمأتم حزبي وشعبي حاشد، عبّر فيه رفقاؤه واهالي راشيا والمنطقة عن تقديرهم له ووفائهم لما كان عليه من مناقب وحضور لافت.

اعتقل الرفيق منصور اكثر من مرة في الثلاثينات والاربعينات، وعرف، كالعشرات من رفقائه، معتقل "المية ومية" عندما كانت السلطات الفرنسية المنتدبة تعتقل القوميين الاجتماعيين وغيرهم من مناهضي فرنسا، وتزّج بهم المعتقل المجاور لمدينة صيدا.

اعتقل ايضا في دمشق عام 1949، وفي لبنان بعد فشل الثورة الانقلابية.

عيّن منفذا عاما لراشيا والبقاع الغربي، وكان عدد الرفقاء في المنطقتين، كما يفيد شقيقه المواطن الصديق جريس، يربو على 600 رفيقا، ويضيف:

لم يرزق الرفيق منصور بأولاد، لكنه أورث الاحترام والتقدير والمناقبية القومية الاجتماعية في نفوس كل الذين عرفوه. من رفقائه الذين يتذكرهم والذين كانوا يترددون على منزلهم: محمد بعلبكي، نواف حردان، عجاج المهتار، مأمون إياس، عبد الله قبرصي، جورج عبد المسيح.

انتخب الرفيق منصور عضوا في بلدية راشيا سنة 1956 وكانت برئاسة السيد يوسف سلمان داوود، وقد تميّز في تلك الفترة بعمله المتفاني في الحقل العام. من الحوادث التي يتذكرها شقيقه جريس، في احدى المرات وبينما كان يعقد اجتماع في بيت الرفيق منصور يحضره الامين أحمد حمود(8)، والرفيق المحامي نظمي عزقول والامين عجاج المهتار، حاول الدرك مداهمة المنزل والقبض عليهم، ولكن الرفيق منصور أرغمهم على الانتظار ريثما ينتهي الاجتماع، فاعتقلوهم جميعا، وأطلق سراحهم في اليوم التالي.

سنة 1977 توفي الرفيق منصور اللحام وشيع في مأتم حزبي حاشد ألقى فيه رئيس الحزب آنذاك الامين إنعام رعد كلمة معبّرة.

في سياق الحديث يذكر المواطن جريس في حديثه عن شقيقه الرفيق منصور، كرمه، وخاصة مع رفقائه في السجن فقد كان يتقاسم معهم ما تتعب والدته بإرساله من مأكولات شتى.

من الرفقاء الذين تابعهم حزبيا وانتموا الى صفوف الحزب: الياس الصلحاني – عبدو شكرية وهايل دهام. يوضح ان شقيقه كان له تأثير في عائلته، لإخلاصه وتضحياته الكثيرة في سبيل الحزب.

الملفت ان شقيقه، المواطن جريس، كان يتوجه اليه دائما، بالرفيق منصور، او عندما يتحدث عنه.

*

هذا دون ان نغفل ما سطرّته راشيا الوادي في تاريخ الحزب، ومن نشط من ابنائها على مدى تاريخ الصراع القومي الاجتماعي.

*

• يفيد الامين مصطفى عز الدين في لقاء معه ان الرفيق منصور اللحام كان مشكورا جدا في بلدته لحسن معاملته. وكان يتميز باندفاعه للحزب. كان بالنسبة للدولة والاهالي ركنا حزبيا قياديا في راشيا.

• نشرت مجلة الرابطة في عددها الصادر في شهر ايلول 1974 الخبر التالي:

أقام بعض من اصدقاء ورفقاء السيد منصور اللحام حفلة عشاء تكريمية له في مطعم "السيازا CEASA في سان باولو" بمناسبة سفره الى الوطن.

تكلم أثناء الحفلة السيد حنا الحجار(9) ورئيس تحرير "الرابطة"(10) فأشاد كلامهما بصفات المحتفي به وأخلاقه ونضاله الوطني، وتمنيا له عودة موفقة الى الوطن لمتابعة العمل والنضال في صفوف الشباب الواعي لمصلحة الامة.

*

عندما نتحدث عن الحضور القومي الاجتماعي في مدينة راشيا الوادي لا بد ان نذكر احد ابنائها حضرة نائب رئيس الحزب الامين توفيق مهنا، الذي ساهم في نمو العمل الحزبي فيها قبل ان ينتقل الى تولي مسؤوليات حزبية مركزية، عضواً في المجلس الاعلى، عميداً، وصولاً الى مسؤولية نائب رئيس الحزب – رئيساً لمجلس العمد.

هذا دون ان نغفل اسماء العشرات من الشهداء والرفقاء المناضلين الذين نشطوا على مدى تاريخ الصراع القومي الاجتماعي .

*

بطاقة شخصية:

• اسم الاب: حنا

• الام: ملكة نمر

• ولد عام 1916 في بلدة راشيا الوادي، اقترن من السيدة شكيبة سابا عازار، انما لم يرزق منها بأولاد.

• توفي عام 1977 وشيع في مأتم حزبي وشعبي حاشد.

*

هوامش:

(1) تولى مسؤوليات مركزية عديدة. تعرض للاعتقال، اكثر من مرة. غادر الى اكرا وفيها اسس اعمال ناجحة في كتابه "على دروب النهضة" تحدث الامين نواف حردان في اكثر من مكان عن الجولات التي كان يقوم بها، سيراً على الاقدام، مع الامينين فارس معلولي وعجاج المهتار الى قرى وبلدات في منطقتي مرجعيون وحاصبيا.

(2) من بلدة "بكيفا" تولى مسؤوليات حزبية عديدة منها عمدة المالية.

(3) طبيب. عرف بحنوّه على المعوزين ويشهد بذلك كل المرضى الذين يترددون الى عيادته. تولى مسؤولية منفذ عام راشيا، مستمر على ايمانه بالقضية القومية الاجتماعية.

(4) الدكتور كميل عزقول تولى مسؤولية عميد الاذاعة في اواسط اربعينات القرن الماضي. شقيقه المحامي نظمي عزقول تولى في الحزب مسؤوليات عديدة، وبقي ملتزما بالحزب حتى آخر يوم في حياته. عممنا نبذة عنه بتاريخ 282013، للاطلاع، الدخول الى شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info

(5) من بلدة بكيفا. تولى مسؤولية منفذ عام راشيا في اربعينات القرن الماضي. بقي ملتزماً وناشطاً، حتى آخر زفرة من حياته.

(6) من بلدة بكيفا. تولى لفترة طويلة مسؤولية الفرع الحزبي في جزيرة مرغريتا (فنزويلا) وكان مسؤولاً واعياً ومتفانياً.

(7) من بلدة بكيفا. شاعر وصاحب نشيد "عالوادي" عممنا نبذة عنه بتاريخ 22 آب 2014.

(8) من قرية مجدل بلهيص سقط شهيدا عام 1958 مع رفيقيه صقر عبد الحق ورفيق سيف الدين.

(9) تولى لفترة مسؤولية منفذ عام البرازيل، من بلدة بدادا (صافيتا) اقترن من الرفيقة كلود فهد حجار ورزق منها: سومر وبابل.

(10) هو الامين نواف حردان الذي كان أصدر مجلة "الرابطة" في سان باولو، وبعد ان توقفت اصدر جريدة اسبوعية "الانباء" باللغتين العربية والبورتغالية.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017