إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مآثر من سعاده

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2015-08-25

الارشيف

روى لي الرفيق عفيف خوري(1) نقلاً عن الأمين عبدالله محسن هذه المأثرة عن سعاده.

" الرفيق عبدالله محسن عميداً للمالية في مركز الحزب. يدخل أحد الرفقاء لمراجعته في أمر مالي، سعاده في غرفة مجاورة. بعد فترة يخرج من مكتب العميد صوته عالياً مع الرفيق المراجع الذي غادر المكتب غاضباً.

سعاده يستدعي عميد المالية. في درج مكتبه مرسوم كان اتخذه دون توقيع بمنح الرفيق عبدالله محسن رتبة الأمانة.

- حضرة العميد(2) لا أريد أن أسألك عن السبب الذي جعلك تجادل الرفيق بصوت عال، أنت عميد في الحزب أي وزير فيما لو كنا في الحكم، ليس مسموحاً لك أن تنفعل وأن يرتفع صوتك أو يستفزك رفيق، أنت عليك أن تطلب إليه المغادرة، أو أن تكلف الرفيق المرافق الجالس عند باب المكتب أن يفعل ذلك.

وتابع سعادة ساحباً مرسوم الأمانة:

- لقد اعددت مرسوماً بمنحك رتبة الأمانة، أما وقد سمعتك تفقد أعصابك في حديثك مع الرفيق فإني - ممزقاً المرسوم – سأؤجل ذلك الى أن تثبت لي جدارتك بحمل الرتبة العليا في الحزب".

*

ههذا الحادث كان رواه لي أيضاً الأمين عبدالله محسن، وقد رافقته كثيراً منذ العام 1962، واحتل لدي مساحة شاسعة من الحب والتقدير. إنما مع تعديلين طفيفين:

الأول: (القول للامين محسن) أني أوضحت لسعاده ان الرفيق المراجع كان حتى البارحة وكيلاً للعميد(3) وعندما استقبلته، كانت صورة الوكيل ما زالت مرتسمة لدي.

الثاني: ان سعاده عندما سحب مرسوم الأمانة قال لي: " كان بودي ان امنحك رتبة الامانة. لكن موقفك الاخير جعلني اتريّث. لكنني اعدّك منذ الآن مرشحاً لنيل هذه الرتبة " .

يضيف الأمين محسن انه عندما رُشح لنيل الرتبة(4) أصرّ ان يستند قرار المنح الى قول سعاده بترشيح الرفيق محسن لرتبة الأمانة .

*

المهم فيما رواه الرفيق عفيف خوري، وقبله بسنوات الأمين عبدالله محسن، ليس في موضوع " تمزيق المرسوم" إنما في كيفية تعاطي زعيم الحزب مع معاونيه، وكيف كان يهتم بمحاسبتهم ، وتوجيههم وبنائهم على قواعد الحزب المناقبية ويعدّهم ليكونوا رجال نهضة في حزب مهمته، في الأساس، بعث نهضة سورية قومية إجتماعية تكفل تحقيق مبادئه وتعيد الى الأمة السورية حيويتها وقوتها. (مراجعة المادة الأولى من الدستور).

هوامش:

(1) من كفرحزير (الكورة) ومن الرفقاء الذين جسّدوا ايمانهم القومي الاجتماعي قدوة في التعاطي، ومناقب مميزة، شهد عليها كل من تعاطى معه مدّرساً ناجحاً في العديد من المدارس، وخارجها في أي مكان اقام فيه .

(2) كان سعاده يخاطب معاونيه ورفقاءه، بالمسؤولية التي يتولاها كل منهم (حضرة العميد، حضرة الأمين، حضرة المنفذ..) وكان يحرص أن يخاطب جميع رفقائه بالرفيق، وأحياناً كثيرة، بحضرة الرفيق.

(3) كشف لي الامين محسن اسم الوكيل. احتفظ به اذ لا فائدة من ايراد الاسم، انما الواقعة وكيف يتعاطى سعاده مع رفقائه.

(4) تؤكد الامينة هيام نصرالهت محسن ان الامين عبدالله محسن (والامين عصام المحايري) نالا رتبة الأمانة عام 1952 .

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017