إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

رحيل الرفيق سميح دقدوق، عرفته مجلّياً في كلية الحقوق في ستينات القرن الماضي

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2015-10-22

الارشيف

في اوائل ستينات القرن الماضي، وعندما كانت اجهزة المكتب الثاني تحصي على القوميين الاجتماعيين انفاسهم، وتعرّضهم للملاحقات، والاعتقال وما يرافق ذلك من "استقبال ودّي للغاية" تحرّك الرفقاء الطلبة في كلية الحقوق – الجامعة اللبنانية، وخاضوا الانتخابات الطلابية، ورفعوا لواء الحزب، متحدّين كل البشاعات.

اذكر منهم: الامين كمال الحلبي(1)، الذي كانت شقته في شارع الحمرا، مكاناً للاجتماعات واللقاءات الحزبية، يوسف المسمار(2)، الامين بسام شلهوب(3)، الرفيق رئيف الداهوك(4) وغيرهم ممن نأمل ان نحكي عنهم، وان يساهم معنا رفقاء كانوا نشطوا في تلك السنوات.

احد الذين برزوا في تلك المرحلة الصعبة، رفيق عرفته نشيطاً، ذكياً، صلباً، مذيعاً، لا يهاب ولا يتراجع ولا يهادن: سميح دقدوق.

هذا الرفيق كنت التقيه في المناسبات الحزبية العامة، وعندما علمت ان الداء راح يفتك بعافيته، اتصلت به، وكررت. وعدته ان ازوره في منزله في منطقة خلده، ليس فقط لواجب الاطمئنان، انما كي اسأله عن رفقاء، وعن احداث حزبية كان مطلعاً عليها.

انما لم اتمكن. تماماً كما مع المئات من الرفقاء المنتشرين في امكنة متفرقة من لبنان. في بيروت يمكنك ان تنتقل الى اي مكان بواسطة سيارات الاجرة، انما اذا كانت الامكنة المقصودة، في محافظات اخرى، فالوصول يحتاج الى سيارة غير متوفرة لي شخصياً، وغير متوفرة مركزياً بسبب الضغوط المتعاظمة، وعدم تمكن السيارات المركزية من تغطية كل الحاجات الكثيرة.

امس وافت المنية الرفيق سميح دقدوق، وشيع الى مثواه الاخير في عرمون، تلك البلدة التي اذ نذكرها، فلا بد ان نذكر الامين الشاعر عجاج المهتار، والرفيق الشهيد سمعان النكت الذي كان اقام فيها وشعّ وكان وراء انتماء العديد من ابنائها الى الحزب.

*

اكثر من مرة اوردت اسم الرفيق سميح دقدوق عند الحديث عن العمل الحزبي في ستينات القرن الماضي.

حبذا لو يكتب عنه رفقاء كانوا معه في كلية الحقوق وعرفوه جيداً في السنوات الصعبة وتعرّفوا الى نشاطه، وايمانه، وحضوره الحزبي الجيّد .

رفيق سميح: اعذرني، ان لم اتمكن من زيارتك، وقد رغبتَ ورغبتُ، وليعذرني كل رفيق آخر تقدم به العمر، وتحول ظروفي دون تفقده والاستماع إليه فتدوين معلوماته المفيدة لتاريخ الحزب،

ثق انك تبقى في ذاكرتي ولا تبرح.

البـــقــــــــــاء للامــــــــــــــــــــــــــة

هوامش:

(1) كمال الحلبي: من ينطا. نشط جيداً في ستينات القرن الماضي. ما زال عند ايمانه. يتمتع بسوية اخلاقية مميّزة.

(2) يوسف المسار: من الهرمل. شاعر وكاتب وله نشاطه الحزبي الواسع في البرازيل.

(3) بسام شلهوب: من بلدة دوما. تولى مسؤولية منفذ عام كسروان. حاز على شهادة الدكتوراة من بوسطن.

(4) رئيف الداهوك: من بعقلين. كان نشيطاً جداً، غادر الى احد البلدان العربية.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017