إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

رحيل الرفيق مارون حنينة احد مؤسسي العمل الحزبي في منطقة الجميزة

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2015-12-05

الارشيف

لولاه، لما بقيت مديرية التضامن حيّة في ذاكرة حزبنا.

فهو، منذ ان تعرّفتُ إليه، وعرفت انه كان تولى مسؤولية ناموس مديرية "التضامن" في "الجميزة" (بيروت)، ثم في مديريات الاشرفية، نشط جيداً، لمصلحة تاريخ الحزب مستفيداً من ذاكرته القوية ومن حيويته، وذكائه.

ابن الثمانين كان يزور منازل الرفقاء في الاشرفية والجميزة. من بات منهم في عمر متقدم يدوّن له ذاتيته ومعلومات ما زالت حيّة في ذاكرته. ومَن وافته المنية منهم، كان يدوّن من عقيلته او من اي فرد من ابنائه، الذاتية وما توفر من معلومات.

وكان، كل بضعة ايام، يلتقي بي. يسلّمني ما يكون قد دوّن، بخطه الواضح الجميل، مزوّداً اياي بما يكون قد حصل عليه من رسم للرفيق المعني.

ودائماً يتابع ما اكون قد تداولت به معه. يتصل مجدداً بعائلة الرفيق الراحل، او يتصل بعائلة رفيق آخر، جامعاً المعلومات، الى ان بات ممكناً نشر النبذة المفيدة عن مديرية التضامن(1).

معلومات اخرى احتفظ بها في ملف الرفيق مارون حنينة عن رفقاء كان لهم حضورهم في العمل الحزبي، وعرفهم في مسيرته النضالية الغنية.

*

كان مذيعاً ناجحاً، وعقائدياً مثقفاً. يحسن الاذاعة الشعبية، ويمتلك في ذاكرته الكثير عن رفقاء، وعن احداث الحزب.

لم يتوانَ يوماً عن زيارة رفيق، او عائلة رفيق كانت وافته المنية. دأبه ان يدوّن المعلومات التي يجب ان تبقى لتاريخنا الحزبي.

كم زارني في "ضهور الشوير" عندما كان يصطاف ابنه في العيرون. ودائماً معه اوراق وملفات ومعلومات.

هذا الرفيق المشبع بإيمانه القومي الاجتماعي، الى ذكاء وذاكرة ووعي والتزام حقيقي بالحزب، فقدناه بعد صراع مرير وطويل.

لاني عرفته جيداً اشهد انه كان قومياً اجتماعياً حقيقياً، بإيمانه وثقافته والتزامه ومناقبه.

امثاله يبقون في الذاكرة، ويستمرون في تاريخ الحزب.

لن انساك يا رفيق مارون. اشعر برحيلك ان جزءاً من تاريخنا قد رحل.

سأذكرك دائماً، وسترافقني في احاديثي، كلما حكيتُ عن المآثر في حزبنا، وعن رفقاء شعّوا بايمانهم وسلوكيتهم، وبتجسيدهم القدوة في كل تصرف.

وانت كنت من هؤلاء.

هوامش

(1) عممت بتاريخ 04/02/2014، للاطلاع الدخول الى موقع شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية www.ssnp.info

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017