إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مسدس الرفيق اسبيرو وديع

الامين لبيب ناصيف

نسخة للطباعة 2016-03-31

الارشيف

من المعروف أن الرفيق اسبيرو وديع حداد كان قاد السيارة التي اقلّها الرفيقان البطلان محمد أديب الصلاح وميشال الديك يوم تنفيذ حكم الاعدام برياض الصلح: خذها من يد سعادة.. فعَلَتْ الهتافات والزغردات واشتعلت قمم بلادنا بالغار والنار وابتسم سعادة فخوراً بمن كانوا أوفياء،

فيما استشهد الرفيق ميشال الديك بُعيد تنفيذ حكم الاعدام بوقت قصير، ثم الرفيق محمد اديب الصلاح، ممزقاً الضمادات في المستشفى، فنزفت جراحاته، أمكن للرفيق اسبيرو وديع الوصول الى مدينة درعا فدمشق، ومنها غادر بجواز سفر، باسم آخر، الى البرازيل حيث استقرّ، الى أن وافته المنيّة.

فيها التقاه الأمين نواف حردان، اطلع على مسدسه والتقط له صورة. الا أنه بسبب الضغوطات التي يتعرّض لها كل من يصل حديثاً الى بلد اغترابي، لم ينصرف الأمين نواف الى تدوين سيرة الرفيق اسبيرو، ومروياته عن موضوع تنفيذ حكم الاعدام برياض الصلح. بدوره لم يدوّنها الرفيق اسبيرو ولم يعمد أحد من رفقائنا في البرازيل الى تسجيل معلومات لم يكن يصح أن تضيع، وقد ضاعت برحيل الرفيق اسبيرو.

هل هو المسدس الذي اطلق الرصاصات باسم سعادة في السادس عشر من تموز 1951 في عمان ؟.

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017