إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

أيها السوريون العظماء اسمعوا واعوا .... ج. 2

أدونيس آرامي

نسخة للطباعة 2015-03-08

الارشيف

كنا قد وضعنا في الجزء الأول هذا النص البسيط " السماء اليوم ليست صافية ، الغيوم كثيرة ، هذا يعني أنها ستمطر لذلك علينا ان نخبز اليوم على التنور و نرسل هذا الخبز الى جدتك " طلبنا من أصدقائنا ان يكتبوه لنا باللهجات المحلية المحكية و هذه هي النتائج " اليومي السما مو صافيي يِ والغيوم كتيري ,هاد معناتو راح تمطّر , لهيك لازم نخبز بالتنور و نبعت الخبز ل ميمتكي " . " اليوم السمه مغيمة ومو صافيه و يعني راح تمطر علينه و منكدر نخبز بالتنور اذا مطرت واحنه ﻻزم نخبز اليوم واندز الخبز ال بيبيتي او بيبي " . " مبينتها السما اليوم مانا صافي و الغيم كتير معناها اليوم راح تمطر و لازم نخبز بالتنور و نبعت الخبزات لستك " . " اليوميه السما مغيمه و باين حتشتي ، وهيدا بيعني لازم نخبز ليومي عالتنور ونبعت الخبزيت لستك " . " السما مغيمه اللياوم وبدها تشتي وهاد بقول لازم نخبوز ونودي الخوبزات لستك " . " اسي اليوم السما مغيميه وبدهي تشتي وهيد بيقول لازم نخبيز ونبعت الخبزيت لستيك " . " اسا السما مغيميه وحتمطر ..ولازم نخبز اليومه ونبعت الخبزات لستك " . " اليوميا السما مغيما وبدا تمطير يعني لازيم نخبز الخبزات ونبعتن لستك " . " اليوما السماا معتمة يعني بدا تمطر يعني لازم نخبوز ونبعت المرقدات لستك ". نحن استخدمنا فقط جمل بسيطه جدا و هذه الجمل بسيطة كما ترون و بأم أعينكم كيف يتغير موقع الكلمة و حتى الكلمة ذاتها يتم ادخال حروف عليها أو حتى مصطلح لكلمة شبية لها , هذا أمر طبيعي هي نتاج تأثير جغرافي مناخي نفسي , لكنها كلها تعود إلى لغة واحدة فهل نستطيع أن نقول أن هذه لغات !! لو أردنا لوضعنا بين أيديكم عشرات و عشرات اللهجات الأخرى , هل يمكنكم أيها السوريون أن تتخيلوا أن بغداد تتكلم لغة و الموصل تتكلم لغة أخرى و دمشق أخرى و دير الزور أخرى و بيروت و عمان و حلب و رام الله و القدس و .. , هذا كلام مستحيل و لا يمكن أن يكون عقلاني لأن أرض سوريا الطبيعية مفتوحة على بعضها و محدودة طبيعة و مساحة , كلام فقط لم يكن يوما و لا يمكن أن يكون اليوم . هو ذاته من يتكلم و يتبجح عن لغات بابلية و أكادية و أشورية و أرامية و أوغاريتية و .... , لأن كل هذه اللغات ليست إلا لهجات مدونة و كل لهجة لها خصويتها , و لو كان لهذه اللهجات منشأ حقيقي أصلي مختلف في مناطق مجاورة لأرضنا السورية لكان تم العثور على بقايا منها لكنها هذه التي تسمى لغات قديمة ليست إلا السومرية تطورت في مناطقها المحلية المختلفة سواء طبيعه و مناخ و حاجات , تطورت خلال قرون و قرون من الزمن , لكنهم جعلوها لغات لأنهم أرادوها لغات حتى يتم تثبيت مفعوم السلالات , مايسمى اليوم أيها السوريون لغة فرنسية أو لغة اسبانيه أو إيطالية أو برتغالية أو رومانية ليست إلا نتاج للغة أم و هي اللغة اللاتينية القديمة و هذه حقيقة يقر بها الجميع و أيضا كل ما يسمى لغات قديمة في أرضنا السورية في حقيقتها هي نتاج لغة واحده أم و هي السومرية لأنها الأقدم و السومرية الهيروغلوفية أو التصويرية تعود لحوالي 7000 عام و أما السومرية المسمارية لحوالي 5500 عام أي بعد 1500 سنه من الأجيال المتعاقبة منذ التصويرية السومرية و لا يوجد أي أثر لما يوازيها و لذلك كل ما نشأ حولها هي لهجات و ليست لغات أخرى , تطورت من لغة أم وهي السومرية و أرادوها لغات لأهداف حقيرة سنأتي على ذكرها . نريد فقط من حضراتكم أن تغمضوا عيونكم لبضع دقائق و تتخيلوا أنكم تكتبوا و تدونوا نصوصكم بلغاتكم المحكية و أتى فرنسي أو إنكليزي و نظر الى كل ماتكتبونه و تدونونه بهذه اللهجات سيقول نفس الشيىء هناك عشرات اللغات اللغة الفلانيه و اللغة العلتانية و هذه الفاعل فيها يسبق المفعول و الأخرى الفعل يسبق الفاعل و تلك الخبر قبل المبتدأ و هذه تملك هذا الحرف الصوتي و الأخرى تملك أدوات و سيبحث في الفروقات و الأختلافات , هذا ما سيقوله لكم بالحرف الواحد و الأمر ذاته ينطبق على مايسميه البعض اللغات السورية القديمة لأن المنظومة الحقيرة هي من أخرجت لنا هذه المسرحية و لكن ومن أجل استمراريتها وضعت لنا حراس لهذه المسرحية الحقيرة حتى نتابع بها و نجتر مما كتبوه و لا نبحث في عمق الحقيقة . لو كان هناك لغات بالفعل لوجدتم نصوص و بالمئات و الآلاف لكل لغة لكن أين هي هذه النصوص !! صفر , صفر نصوص لأنها كلها متشابهة و الأختلاف الموجود هو ذاته إختلاف اللهجات و مصطلحات جديدة تفرضها الحاجة المكانية إلى أن وصلت إلى عام 800 ق م وأصبحت اللهجة الداخلية الغربية أو ما يسمى الأرامية هي لغة الدولة الرسمية لكنها نفسها هي امتداد لما يسمى بابلية و هي نفسها امتداد للسومرية كما الأشورية كما الأكادية امتداد و تطور طبيعي أيها السوريون , و ما الصورتين التي وضعناهم في الجزء الأول إلا تثبيت لهذا الكلام لأن بعض السفهاء يتكلمون عن لغة أكادية و لغة سومرية و صورة التمثال على اليمين هي لجدنا نارام سين ابن مؤسس الدولة السورية الأولى و على هذا التمثال هناك نص و من ينظر لهذا النص و يقارنه بالحرف السومري القديم الذي على الصورة في اليسار سيجد أنه هو ذاته السومري القديم " مع التحذير أن التواريخ التي على الجدول في الصورة الأخرى خاطئة جملة و تفصيلا لأنه كلام يهود " يوجد تغيرات طفيفه وهذا طبيعي جدا مع مرور مئات السنين و سرجون اذا كان بالفعل أكادي و له لغته فأين هي و لماذا يكتب بالسومرية و لماذا لا يوجد رقم طينية بما يسمية بعض المخنثين الفكريين باللغة الأكادية و نحن من أجل هذا كنا مضطرين لزيارة متاحف أوروبا كلها و لم نجد رقم طيني واحد ... فقط واحد باللغة المزعومة " آكادية " فلماذا !!! مشكلتنا أيها السوريين هي في العقول الحقيرة التابعة لتلك المنظومة التي تسير في نهج الصهيونية العالمية لأن كل هؤلاء الدجالين لم يقوموا ببحث حقيقي في صميم نشأة ما يسمونه لغات لأنه ممنوع البحث بل عليهم السير في ركبها و لهذا أيضا لم و لن يطالبوا بآثارنا . السفهاء يتكلمون عن سومريين و أكاديين و كأنهم شعبين منفصلين متحاربين يبغض كل منهما الآخر و هذا مطلب صهيوني و تغزيه العقول الحقيرة الوضيعة بآلاف المقالات , من منكم يعرف أيها السوريون أن جدنا سرجون العظيم كان أحد قادة الجيش السومري و كان الساعد الأيمن للملك السومري " أور زبابا " , من منكم أيها السوريون يعرف أن ابنة سرجون العظيم اسمها سومري بحت هو " إينخيدوانا " و كانت كاهنة للاله نانا في معبد سومري اله مدينة اور السومرية من منكم أيها السوريون يعرف أن معنى كلمة سومري تعني المواطن الأصلي أي كما يقال بالعامية " ابن البلد " من منكم أيها السوريون يعرف أن لسرجون العظيم أخ في شمال الرافدين و ليس من جنوبها و ماذا يعني ذلك !! من منكم أيها السوريون يعرف أن سرجون العظيم لا يعرف من هو والده فهو ذاته من قال " لم أعرف أبي " بل أتى من علاقة غير شرعية بين رجل و كاهنة معبد حرم عليها الانجاب , من منكم يعرف أيها السوريين أن لا وجود لمدينة آكاد حتى يومنا مثلها مثل جزيرة الكنز بالرغم من اكتشاف آلاف المواقع الأثرية , من منكم أيها السوريون يعرف أن كل المصطلحات المستخدمة وضعها لنا المنقبون الغربيون في مطلع القرن الثامن عشر من أجل جعلنا أغبياء نتصارع مع بعضنا و كل ذلك من أجل تثبيت الصهيونية و اليهودية و إسرائيل الكبرى و العقول الحقيرة إمعات و مرتزقة هذه المنظومة الحقيرة يريدون إبقاء هذه الأمة في حالة صراع على أساس أننا عروق و سلالات متحاربة , هذا كلام حقير هو عينه ما يروج له السفهاء , أنطون سعاده لم يأتيه الوحي عندما قال أن الأمة السورية مجتمع واحد لأن الحقائق التاريخية تقول ذلك و أما وحي تجزئة و دمار و تصارع أبناء هذه الأمة مع بعضهم بأفتعال قوميات و لغات خرج من اسط الأمم المتصهينه التي تريد دمار هذه الأمة و ملئت أفواههم و عقولهم بكل هذا البراز الذي يكتبونه لنا , لأن المنهاج العلمي الصحيح و عقله و شريعته و حقيقته و الحقيقة التاريخية تقول أن تلك المنطقه كانت مقسّمه حسب طبيعتها المناخية الى قسمين " سومير " في الجنوب وهي المنطقة المشمسه و "أكاد " في المنطقة الوسطى الأقل دفء و ليس لسلالات و عروق و لغات و شعوب كما يدعي صعاليك العقول الدابة , هو مصطلح جغرافي مناخي بحت استغله صهاينة الأمم و ثبته لكم يهود الداخل و سرجون الأكادي مؤسس الدولة السورية ليس من عرق أكادي لأنه لا يوجد شيىء اسمه عرق أكادي بل منطقة طبيعية جغرافية كما هو اليوم مثلا عن منطقة ما تسمى حوران أو قلمون أو الغاب أو ......... هذه هي الحقيقة و لو كان غير ذلك لكنا وجدنا أثار توازي الحضارة السومرية في القدم لكن الذي وجدناه هو صفر صفر صفر و هذا يعني أن كل ما تقرأونه بهذا الشأن صفر على صفر تروج له العقول الحقيرة الذليلة العميلة .

(((يتبع)))

 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017