إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

فوضى مديرية تكمان الأولى <جزء 1>

أنطون سعادة

نسخة للطباعة 1947-01-20

الارشيف

في هذه الأثناء كانت قد جرت حوادث هامة في مديرية تكمان يجب ايضاحها لأن لها علاقة وثيقة بموضوع هذه السلسلة التي تتناول أوحال البيئة السورية التكمانية.

لم تكد تتشكل مديرية تكمان بعد زيارة الزعيم الأولى إليها بتعيين المدعو كامل عواد مديراً ونجيب ندره بوظيفة في هيئة المديرية حتى ابتدأ الصراع بين النهضة وعوامل النفسية اللاقومية القديمة في نفوس المسؤولين وعدد من الأعضاء الجدد الواقعين تحت نفوذهم، ولمّا كان الزعيم مقيماً في بوانس ايرس بعيداً عن الاحتكاك اليومي بالمنضمين حديثاً إلى الحركة السورية القومية الاجتماعية في تكمان ولم يكن قد مضى بينهم سوى أيام معدودة لم تكن كافية لإرساخ العقيدة ومبادىء النظام فيهم، ولما لم يكونوا من المتعلمين علوماً عالية تساعدهم على فهم القضايا وأصولها بمجرد الاطلاع لم يكن يمكن أن يتحولوا من روحية الخمول والفوضى إلى روحية النهضة والنظام. وحالاً أخذت عوامل هذا الصراع المتصادمة تتمركز في بعض القضايا التي كان يجب على الفروع في الأرجنتين عضد موقف الإدارة العليا وتدابيرها في صددها. فظهر أن الأعضاء في تكمان وخصوصاً المسؤولين منهم أسرع إلى التمسك بالاعتبارات القديمة اللانظامية منهم إلى الأخذ باعتبارات النظام. وقد تمركز الاصطدام المؤدي إلى إظهار ضعف نفسيات المنضمين حديثاً إلى الحزب في تكمان في قضايا رئيسية أربع وفي مسائل أخرى فرعية إفرادية.

كانت المسائل الرئيسية الأربع:

1- مقاطعة جريدة سوريّة في بوانس أيرس أخذت تنشر الاشاعات الملفقة وأنواع التحامل على الزعيم وعلى الأعمال السورية القومية الاجتماعية في الأرجنتين.

2- تدابير الزعيم تجاه جريدة "سورية الجديدة" التي خرجت في عهدها الأول على الخطة التي كانت تقررت لها وعَصَت أوامر الزعيم وتوجيهاته في صدد سياستها ونهجها.

3- زواج الزعيم.

4- فرع الجمعية السورية الثقافية في تكمان.


.... للبحث صلة،

"الزوبعة" – العدد 88- 20 1 1947.


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017